تباين ردود أفعال الشارع العراقي حول الغارة الأمريكية على البوكمال السورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21603/

أثارت الغارة التي قامت بها مروحيات أمريكية على البوكمال السورية ردود أفعال متباينة في الشارع العراقي، خصوصا ان الصحف الغربية ربطت بينها وبين الخلافات حول الإتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة.

أثارت الغارة التي قامت بها مروحيات أمريكية على البوكمال السورية ردود أفعال متباينة في الشارع العراقي، خصوصا ان الصحف الغربية ربطت بينها وبين الخلافات حول الإتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة.
وقد تردد صدى الشجب والإستنكار الواسع في ردود أفعال الشارع العراقي فقد قال باقي ناقد  الصحفي العراقي: "هذه ليست أول جريمة يرتكبها الجيش الأمريكي بحق مدنيين سوى كان عراقيين أو من بلدان ثانية وهذه الأعمال ليست نادرة. ونحن لانعرف أسباب هذا القصف فالمصادر الأمريكية تقول إن جماعة من القاعدة كانت تتمركز هناك . والحقيقة نحن لانعرف الحقيقة أصلا".

أما المحلل السياسي عدنان السراج فقد أفاد قائلا: "هذا ليس بعيدا عن المشهد السياسي العراقي، خصوصا على الحدود العراقية السورية التي شهدت خلال الخمس سنوات الماضية لعبور الكثير من المسلحين التابعين لتنظيم القاعدة والجهات المعارضة للعملية السياسية في العراق والقيام بالعديد من العمليات الانتحارية والتفجير والتفخيخ داخل العاصمة".

وفي ظل هذا الاستنكار الواسع وما يجري على ارض الواقع من تجاذبات سياسية ربط الشارع العراقي مايحدث الآن من اعتداء على دولة جارة كسوريا وما جرى من مفاوضات للاتفاقية الأمنية كضوء أخضر للمستقبل لكي تعيد الحكومة تفكيرها مرات ومرات قبل الدخول في أي اتفاقي مع أي طرف من الإطراف .

وقال المحلل السياسي والإقتصادي عقيل الصفار بهذا الصدد: "القصف الأمريكي  يعلى مدينة البو كمال هو مصداق للقول القائل والرأي لذي يقول على إن أمن العراق ينعكس على امن الدول المجاورة. ونرى ان هذا انعكس على سوريا . ومن الطبيعي أن هذا الاعتداء مدان من قبل الشعب العراقي لان أهلنا في البو كمال وأهلنا في سوريا".

وعلق أحد المواطنين العراقيين بقوله: " الاعتداء الذي حدث البارحة ضد سوريا اعتقد ليس له مبرر لاسياسي ولا قانوني ولا أخلاقي لا دولة ذات سيادة مجاور للعراق ولها علاقات طيبة وقائمة ولها سفارة جديدة في العراق وفتح السفارة ليس شي طبيعي بل هي تريد العلاقات مع العراق".

هذه السابقة في الإعتداء على دول الجوار، قد تؤجج مجرى الإحداث وتصعد من دائرة التوتر الحاصل أصلا على الحدود العراقية. كما وتثير التساءل فيما إذا سيصبح العراق مسرحا لاعتداءات القوات الأمريكية على جيرانه؟

التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية