ركوب الأمواج في غزة..رياضة يخنقها الحصار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21586/

يعد ركوب الأمواج رياضة غزاوية حديثة تعتمد على قطعٍ من الخشب والفلين لأن الحصار الإسرائيلي يمنع دخول الزلاجات الخاصة بهذه الرياضة. كما وتعمل اسرائيل على سلب حق راكبي الأمواج الفلسطينيين في المشاركة بالمسابقات العالمية.

يعد ركوب الأمواج رياضة غزاوية حديثة تعتمد على قطعٍ من الخشب والفلين لأن الحصار الإسرائيلي يمنع دخول الزلاجات الخاصة بهذه الرياضة. كما وتعمل اسرائيل على سلب حق راكبي الأمواج الفلسطينيين في المشاركة بالمسابقات العالمية.
وتحاصرشاطئ غزة زوارق إسرائيلية تمنع الصيادين من الدخول إلى عمق البحر للصيد، لكن هناك مساحة صغيرة من الشاطئ يستفيد منها شباب وأطفال يمارسون هواية ركوب الأمواج ، ظاهرة حديثة جدا ابتدأت بمجموعة من الشباب استطاعوا الحصول على بضعة ألواح تزلج، متجاوزين  استخدام الخشب والفلين لممارسة هذه الرياضة. كما ويشكل برج الإنقاذ ملتقى لعشرات الشباب المهتمين بهذه الرياضة، بزلاجات تحتاج إلى صيانة، يحاولون قدر الإمكان جعلها صالحة لهذه الرياضة.
غزة التي ملت من الحصار والبطالة والفقر وفقدان الشباب لدورهم بسبب الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، تركت هذه المساحة من الشاطئ لمن يبحثون عن الحرية وركوب الموج.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)