أسواق العالم تواصل الانهيار

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21573/

انتقلت أسواق المال العالمية من حالة الذعر إلى مرحلة اليأس يوم الجمعة الماضي بعد أن اكتسحتها موجة حمراء طالت جميع مؤشراتها في آسيا وأوروبا وأمريكا، ودفعت السلطات المالية الروسية إلى تعليق عمل البورصتين الرئيسيتين حتى يومِ غدٍ الثلاثاء إثر التراجع الحاد. وفي تعاملات بداية الاسبوع افتتح مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو يوم 27 أكتوبر/ تشرين الاول منخفضا لأدنى مستوى له منذ 26 عاما.

انتقلت أسواق المال العالمية من حالة الذعر إلى مرحلة اليأس يوم الجمعة الماضي بعد أن اكتسحتها موجة حمراء طالت جميع مؤشراتها في آسيا وأوروبا وأمريكا، ودفعت السلطات المالية الروسية إلى تعليق عمل البورصتين حتى يومِ غدٍ الثلاثاء إثر التراجع الحاد في المؤشرات .
وفي تعاملات بداية الاسبوع افتتح مؤشر نيكاي في بورصة طوكيو يوم الاثنين منخفضا لأدنى مستوى له منذ 26 عاما مع مواصلة شركات تصدير مثل "كانون" تكبُّدَ خسائرَ بسبب قوة الين، ولكن المؤشر سرعان ما تحول إلى الإيجاب. وفي الساعات الاولى ارتفع مؤشر نيكاي 0،7% الى 7702 نقطة.
وفي هونغ كونغ انخفض مؤشر هانغ سينغ  4،2% إلى 12086 نقطة.
وفي وول ستريت، كانت المؤشرات الأمريكية حسنت من أدائها في نهاية تداولات يومِ الجمعة الماضي، ومع ذلك أغلقت متراجعةً وسْطَ اقبال واسعِ النطاق من قبل المستثمرين على بيع الأسهم تخوفا من تباطؤ اقتصادي اعمق من المتوقع. وهبط مؤشر داو جونز الصناعي لأسهمِ الشركات الامريكية الكبرى 3،6% ليُنهيَ التداولات عند 8379 نقطة.
وانخفض مؤشر ناسداك المجمع، الذي تَغلُب عليه أسهم شركات التكنولوجيا، انخفض بأكثرَ من 3،2% مُنهياً الجلسة عند 1552 نقطة.
وفي موسكو، كانت الهيئة الفيدرالية الروسية لأسواق المال علّقت يومَ الجمعة التداولاتِ في بورصتي "إر تي إس"  و"أم أم أف بي" حتى يومِ غدٍ الثلاثاء أو إلى صدور قرار خاص من الهيئة إثر الهبوط الكبير في المؤشرات التقنية.
وتدهورَ مؤشر "إر تي إس" لينهيَ تداولاتِ نهايةِ الاسبوع متراجعا بنحو 13،7% إلى 549 نقطة. أما مؤشر بورصة موسكو للعملات وللتعاملات البنكية (أم أم أف بي)، فأنهى التداولات منخفضا أكثرَ من 14،2% إلى 514 نقطة.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم