شوفالوف : سيطرح مدفيديف في "قمة العشرين" حزمة تدابير للخروج من الازمة المالية العالمية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21533/

أكد ايغور شوفالوف النائب الاول لرئيس وزراء روسيا الاتحادية ان الرئيس دميتري مدفيديف سيطرح في قمة "العشرين" بواشنطن يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني حزمة من التدابير للخروج من الازمة المالية العالمية.

أكد ايغور شوفالوف النائب الاول لرئيس وزراء روسيا الاتحادية يوم 26 اكتوبر/تشرين الاول ان الرئيس دميتري مدفيديف سيطرح في قمة "العشرين" بواشنطن يوم 15 نوفمبر/تشرين الثاني حزمة من التدابير للخروج من الازمة المالية العالمية.

وقال شوفالوف ان روسيا اكدت مشاركتها في القمة "ورئيسنا مستعد لطرح حزمة من التدابير فيها. وبوسعي فقط القول  ان هذه الحزمة تتضمن التدابير حول البنية المالية الدولية وكذلك حول الكيفية  التي يجب ان تعمل بها المؤسسات المالية الدولية بالاضافة الى التدابير الخاصة بالتحكم بالوضع المالي في داخل كل بلاد".

وحسب قوله فان موسكو تنتظر من قمة " العشرين" ان " تتفهم الدول وجوب قيام الجميع بتنسيق عملياتهم".

وذكر شوفالوف " ان ظواهر الازمة التي نعاني منها الآن انبثقت ليس في روسيا او الصين بل في دول أخرى. لكن يجب علينا ألا ننعزل عن هذه الدول بالقول انها ولدت هذه الازمة حصرا. يجب علينا الآن ان نحاول معالجة الوضع   بغية ألا تمسنا او تمسنا بأقل قدر ، بغية ان تعمل المنظومة المالية ، وان يبدأ الاقتصاد العالمي بأظهار وتائر نمو ايجابية". وتابع شوفالوف قائلا:" اذا ما لوحظت عموما وتائر نمو سلبية في العالم فهيهات ان تظهر روسيا وتائر ايجابية على مدى فترة طويلة" والتي هي بأمس الحاجة اليها من اجل تنفيذ  مهام التنمية الطموحة للبلاد في الفترة حتى عام 2020.  وبرأيه ان الغرب لم يتخل عن ايديولوجية السوق الحرة وقال شوفالوف:" لكن المسألة تكمن في شئ آخر.  فان المنظومة المالية العالمية الموجودة  لا تتفق مع الظروف التي نحيا فيها. وقيادة روسيا الاتحادية تتحدث عن ذلك بأستمرار في الاعوام الاخيرة". واورد النائب الاول لرئيس وزراء روسيا كمثال على ذلك  خطاب الرئيس مدفيديف في المنتدى الاقتصادي في بطرسبورغ  في يونيو/حزيران ومباحثاته مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في ايفيان حين دار الحديث عن مجموعة التدابير الرامية الى تغيير الصرح المالي العالمي.

الحكومة الروسية تضمن حماية ودائع المواطنين

وأشار شوفالوف الى ان الحكومة الروسية تضمن تنفيذ جميع الالتزامات الاجتماعية وتأمين حماية ودائع المواطين في البنوك. وقال" بالرغم من الصعوبات التي يعاني منها النظام المالي العالمي فان الالتزامات الاجتماعية التي صادق عليها مجلس الدوما في الميزانية الاتحادية ستنفذ بصورة كاملة".  وأشار النائب الاول لرئيس الوزراء ايضا الى " ان جميع الالتزامات الاجتماعية  مضمونة بالحسابات  وبالميزانية الاتحادية والاحتياطي الاتحادي في روسيا ".

وأعاد شوفالوف الى الاذهان القرار الصادر مؤخرا بشأن ضمان  تأمين الودائع المالية بمبلغ حتى 700 ألف روبل  بصورة كاملة. وهذا يمس جميع المؤسسات المصرفية في البلاد. وقال ": تتوفر لدينا الآليات والنقود الكافية من اجل ضمان هذه الودائع  بصورة كاملة". كما نصح شوفالوف المواطنين الذين توجد لديهم ودائع تزيد عن 700ألف روبل  بعدم ابداء القلق اذا كانت اموالهم مودعة في البنوك الرئيسية. وأضاف بان تدابير اضافية ستتخذ لتأمين الودائع المصرفية بتحديد وظائف اخرى لوكالة تأمين الودائع  ورفدها برأسمال اضافي قدره 200 مليار روبل.

سعر الروبل لن يتأثر بوضع الدولار واليورو

ووعد ايغور شوفالوف بأنه لن تحدث تقلبات شديدة في سعر الروبل ازاء الدولار واليورو. وأكد بأنه لا توجد مسوغات لذلك في الوقت الحاضر ، حيث تتوفر جميع الادوات اللازمة لدعم الروبل وستمارس تأثيرها بصورة كاملة. وأورد سوفالوف رأي خبراء البنك المركزي الذين يعتقدون " ان ارتباط الروبل بهاتين العملتين  الاساسيتين يضمن المنظومة المالية والمصرفية الروسية ويوفر المزيد من الفرص للتعامل مع الاوضاع الناشئة. ان تناسب السعر مع الدولار واليورو متوازن وسيكون ربطه بعمله واحدة شيئا لا فائدة منه ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم