وزارة المالية الروسية: تنبؤات الوكالات الدولية لن تؤثر في الوضع الإقتصادي بالبلاد

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21457/

قال ألكسي سافاتيوغين رئيس قسم السياسة المالية لدى وزارة المالية الروسية في 23 أكتوبر/ تشرين الأول إن إعلان الوكالة الدولية للتصنيفات "ستاندارد إند بوورس" عن خفض تنبؤاتها بشأن تصنيف الدولة الإئتماني لروسيا الإتحادية لن يؤثر في سلوك المستثمرين الأجانب ولن يستحث عملية نزوح الرأسمال من البلاد.

قال ألكسي سافاتيوغين رئيس قسم السياسة المالية لدى وزارة المالية الروسية في 23 أكتوبر/ تشرين الأول إن إعلان الوكالة الدولية للتصنيفات "ستاندارد إند بوورس" عن خفض تنبؤاتها بشأن تصنيف الدولة الإئتماني لروسياالإتحادية لن يؤثر في سلوك المستثمرين الأجانب ولن يستحث عملية نزوح الرأسمال من البلاد.
ونوه سافاتيوغين بأن لدى روسيا إحد أكبر الإحتياطيات المالية في العالم، مضيفا أنه لا يرى شيئا في وضع البلاد الإقتصادي يدعو  الى  دفع الوكالة الدولية لتغيير تصنيف ديون الدولة لروسيا الإتحادية.
وفي هذا السياق أشار رئيس القسم المذكور إلى وجود توتر معين في القطاع المالي في البلاد، غير أن ذلك لا يؤثر حسب قوله   في الوضع في مجال ديون الدولة الخارجية. وأضاف أنه لا يفهم منطق إتخاذ مثل هذه القرارات من قبل وكالة "ستاندارد إند بوورس".  
يذكر أن الوكالة الدولية للتصنيفات الائتمانية "ستاندارد إند بوورس" كانت قد خفضت في 23 أكتوبر/ تشرين الأول من توقعاتها بشأن التصنيف الائتماني لروسيا من درجة "مستقر" إلى درجة "سلبي".
من جهة أخرى أكدت الوكالة الدولية الأخرى للتصنيفات "موديز إنفيسترز سيورفز" في 23 أكتوبر/ تشرين الأول تنبؤاتها الإيجابية بشأن تصنيف الدولة الإئتماني لروسيا الإتحادية.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم