الطلاب العرب في روسيا.. جسر للعلوم والثقافة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21451/

علاقات التعاون والشراكة الروسية العربية في مجال التعليم العالي تمهد الطريق دائما أمام عدد من الطلاب العرب لإكمال دراستهم في الجامعات الروسية ومنهم ضياء الدين الذي أوشك على إنهاء دراسته للحصول على درجة الدكتوراة في المجال الزراعي.

علاقات التعاون والشراكة الروسية العربية في مجال التعليم العالي تمهد الطريق دائما أمام عدد من الطلاب العرب لإكمال دراستهم في الجامعات الروسية ومنهم ضياء الدين الذي أوشك على إنهاء دراسته للحصول على درجة الدكتوراة في المجال الزراعي.
و تستقطب جامعة الصداقة بين الشعوب طلاباً من شتى أنحاء الوطن  العربي.  ومن الطلاب من تجتذبه هذه الأرض فيتجذر بها كشجرة البتولا التي تشتهر بها روسيا، ومنهم من يكتفي بسنوات طلب العلم هنا  ليسخرها بالعمل في وطنه الأم .
هذا التهافت من طلاب العلم  العرب وغيرهم جاء نتيجة الانفتاح الروسي على العالم والتطور الملموس في تقنيات  وسائل التعليم، والتي حصلت من خلالها جامعة الصداقة على الإجازة الدولية في تخريج الطلبة الأجانب. ويبقى التطور ملموساً في أعين معاصريه.
وفي روسيا لا تتوقف الحياة عند طلب العلم، فالمجالات لممارسة العمل  كثيرة ينطلق خلالها الطلاب كل حسب رغبته. وتبقى المعالم الروسية في الواجهة دائما فهي التي تجتذب السياح والزوار وترغمهم على العودة اليها المرة تلو الاخرى.
التفاصيل في التقرير المصور ضمن برنامج "العرب في روسيا"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)