لافروف : العقوبات الامريكية لن ترغمنا على تغيير موقفنا من ايران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21447/

استنكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف فرض العقوبات الامريكية على شركة " روس ابورون اكسبورت" الروسية ، مؤكدا على ان هذا القرار لن يرغم روسيا على تغيير موقفها من القضية النووية الايرانية. فأن التعاون مع ايران في المجال النووي يتم وفق القانون الدولي والتزامات روسيا الدولية.

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على ان فرض العقوبات الامريكية على شركة "روس ابورون اكسبورت"لن يرغم روسيا على تغيير موقفها من القضية النووية لأيران. وقال الوزير " اذا ما بدا للبعض في واشنطن ان الولايات المتحدة ستجعل روسيا طيعة أكثر لقبول المواقف الامريكية من تسوية القضية النووية الايرانية، فهذا خطأ .ان تعاوننا مع ايران كله  يتم وفق القانون الدولية والتزاماتنا الدولية ونظام الرقابة على الصادرات في روسيا الاتحادية". وذكر لافروف ايضا ان العقوبات على " روس ابورون اكسبورت" ستؤثر على العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة في المستقبل".

واشار لافروف الى ان  هذه العقوبات قد فرضت بدون اية مسوغات قانونية دولية  وفقط على أساس القوانين الامريكية والقواعد الامريكية.  ونحن أكدنا أكثر من مرة عدم قبول مثل هذا الموقف على الاطلاق وفي آخر مرة  اعلن ذلك الرئيس دميتري مدفيديف بكل وضوح". وتابع الوزير قوله " ان روسيا ستعمل على وضع حد لمثل هذه الممارسات التي تتعارض كليا مع الواقعيات الجديدة في النظام العالمي الراهن .  انها تنطلق من فلسفة العالم الوحيد القطب ، وستراعي روسيا طبعا هذا في افعالها العملية مع الولايات المتحدة".

من جانب آخر اعلنت مصادر شركة " روس ابوبورن امكسبورت "  ان قرار السلطات الامريمكية هذا يعتبر مظهرا آخر من مظاهر المنافسة غير النزيهة.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش  قد اعلنت في وقت سابق عن فرض العقوبات على شركة "روس أبورون إكسبورت" الروسية العاملة في مجال تصدير الأسلحة و11 شركة أخرى من فنزويلا والصين وكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى إدارة تموين جيش سوريا وفيلق حراس الثورة الإسلامية في جمهورية إيران الإسلامية.
ووجهت وزارة الخارجية الأمريكية إلى الشركة الروسية المذكورة تهمتي نشر التكنولوجيات المستخدمة لصنع أسلحة الدمار الشامل والتعاون مع القوات المسلحة الإيرانية.
وبعد فرض العقوبات على "روس أوبورون إكسبورت" تمنع المؤسسات الحكومية الأمريكية من شراء منتجاتها والاستفادة من خدماتها، من جهة أخرى لن تستطيع الشركة الروسية شراء الأسلحة والمعدات العسكرية في الولايات المتحدة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)