التعليم الالكتروني عن بعد.. وسيلة طلبة فلسطين لتجاوز الحواجز الإسرائيلية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21392/

أصبح التعليم الالكتروني إحدى الوسائل التكنولوجية التي يوظفها الفلسطينيون للصمود وتجاوز ازمة تقطيع اوصال الضفة الغربية وفرض الحواجز الاسرائيلية التي عادة ما تعيق الطلبة وتمنعهم من الوصول إلى جامعاتهم للحصول على تعليمهم بالشكل الكامل.

 أصبح التعليم الالكتروني إحدى الوسائل التكنولوجية التي يوظفها الفلسطينيون للصمود وتجاوز ازمة تقطيع اوصال الضفة الغربية وفرض الحواجز الاسرائيلية التي عادة ما تعيق الطلبة وتمنعهم من الوصول إلى جامعاتهم للحصول على تعليمهم بالشكل الكامل.
ان رحلة الطلبة الفلسطينيين الى جامعاتهم رحلة محفوفه بالمخاطر والاعباء النفسية والاقصادية والسياسية ، وبما ان سياسة منع التجول والحواجز الامنية الاسرائيلية تعتبر شبه يوميه أصبح الوصول الى  المحاضرات الدراسية في موعدها أمرا نادرا للغاية.
 لكن جامعة القدس المفتوحة وفرت جزءا من الحل لعلاج المشكله عبر اعتمادها التعليم الالكتروني المدمج أو ما يمكن تسميته بالتعليم عن بُعد وذلك من خلال مد الطلبة بالمحاضرات عبر اجهزة الكمبيوتر في اي مكان مع امكانية المشاركة وتأدية الواجبات الدراسية عبر هذا البرنامج الالكتروني والذي يخزن تلقائيا المحاضرات لمن يرغب في الاطلاع عليها في غير موعدها.
و دفع عدم توفر خدمة الانترنت في كل التجمعات السكانية الفلسطينة الجامعه لافتتاح عدد من مختبرات الحاسوب تمكن الطلبة من الرجوع الى المواد المدرسية الكترونيا في اي وقت او مشاهده المحاضرة مسجله بالصورة والصوت ضمن قالب الكتروني اعدّت الجامعة معظم طلابها للتعامل معه. فمنذ ان انطلق البرنامج في مطلع الشهر الماضي والطلبة متحمسون لتعميم التجربه على بقية البرامج الدراسية.
ان سهولة تلقي المعلومة ومراعاة الفروق الذهنية لدى الطلاب عبر امكانية مشاهده المحاضرة اكثر من مرة واختصار الزمن والتغلب على مشكلة الحواجز الاسرائيليه تجلب فوائد عديدة يحققها التعليم الالكتروني عن بعد والذي تحرص جامعة القدس المفتوحة على تنفيذه الى جانب نُظم التعليم المألوفة.
وتمثل الاراده القوية والرغبة في التعلم عوامل اساسية في نجاح تجربة التعليم الالكتروني المدمج في جامعه القدس المفتوحة وما برح الفلسطينيون يبتكرون وسائل جديدة لتخطي العوائق الاسرائيلية والمضي قدما نحو مستقبل اكثر إشراقا.
 
التفاصيل في التقرير المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)