تيموشينكو: الانتخابات المبكرة جريمة ضد الدولة الاوكرانية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21368/

أعلن فيكتور يانوكوفيتش زعيم حزب الاقاليم الاوكراني اثناء مؤتمر صحفي عقد يوم 22 اكتوبر/ تشرين الاول في كييف عاصمة اوكرانيا ان حزبه لا ينوي تأييد مبادرات تقدمت بها يوليا تيموشينكو وحزبها لمكاحة الازمة الاقتصادية.

أعلن فيكتور يانوكوفيتش زعيم حزب الاقاليم  الاوكراني اثناء مؤتمر صحفي عقد يوم 22 اكتوبر / تشرين الاول في كييف عاصمة اوكرانيا ان حزبه لا ينوي تأييد مبادرات تقدمت بها يوليا تيموشينكو وحزبها لمكاحة الازمة الاقتصادية. واضاف يانوكوفيتش انه لم يطلع بعد على تلك المبادرات وقال : " اذا دار الحديث في وثائق نشرت في البرلمان بدون اي امضاء فان هذه التدابير ترمى في واقع الامر الى تعليق البرامج الاقتصادية وتجميد الرواتب واجور التقاعد وما الى ذلك". واشار يانوكوفيتش قائلا : "ان هذا الامر مستحيل في ظروف ارتفاع الاسعار وتفاقم الاوضاع الاقتصادية. واذا كان الامر كذلك فاننا لن نصوت تأييدا له لانه موجه ضد مصالح الناس".
كما افاد يانوكوفيتش بان حزبه أعد مشروعه الخاص بمكافحة الازمة الاقتصادية التي كان قد بعث بها الى مجلس الوزراء وامانة رئيس الجمهورية. لكنه لم يحصل  بعد على اي رد.
ومن جهة اوخرى اعلنت يوليا تيموشينكو رئيسة الوزراء الاوكرانية يوم 22 اكتوبر/ تشرين الاول في البرلمان الاوكراني انها ستستعمل شتى الوسائل القانونية للحيلولة دون الانتخابات البرلمانية المبكرة التي عينها الرئيس فيكتور يوشينكو لتحل في دسيمبر/ كانون الاول القادم. وقالت تيموشينكو : " ان الانتخابات المبكرة في ظروف الازمة المالية العالمية هي جريمة ضد الدولة. وسيناضل فريقنا بشتى الوسائل السياسية المسموح بها من اجل الحيلولة دون إجراء هذه الانتخابات باعتبارها حربا للجميع ضد الجميع. ولن يتيسر لدى القوى السياسية في هذه الظروف وقت كافي لتدافع اوكرانيا عن الازمة". وبحسب قول رئيسة الوزراء فان حزب يوليا تيموشينكو لن يوافق على اي قانون يخص الانتخابات المبكرة.
وسبق للحكومة ان كلفت وزارة المالية باعداد مشروع القانون الذي من شأنه ان يدخل تعديلات الى ميزانية الدولة لعام 2008 فيما يتعلق بتمويل الانتخابات. وتحتاج الحملة الانتخابية في اوكرانيا الى 80 مليون دولار اضافية .
والجدير بالذكر ان الرئيس الاوكراني فيكتور يوشينكو كان قد أصدر مرسوما  يقضي بوقف صلاحيات الرادا العليا ( البرلمان الاوكراني) وإجراء الانتخابات المبكرة بسبب انفراط التحالف البرلماني والازمة البرلمانية التي تلته. وقد طعن حزب يوليا تيموشينكو في  المرسوم الرئاسي. اما محكمة مدينة كييف فاوقفت مفعوله. غير ان امانة الرئيس قامت باستئناف القضية التي من المتوقع ان ينظر فيها في يوم 24 اكتوبر/ تشرين الاول الجاري. ولايمكن  ان تبدأ العملية الانتخابية بسبب المرافعات القضائية في المحكمة الامر الذي جعل الرئيس الاوكراني يؤجل موعد الانتخابات البرلمانية الى 14 اكتوبر/ تشرين الاول القادم.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)