روغوزين: يستبعد استئناف عمل مجلس روسيا ـ الناتو قبل نهاية العام الجاري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21359/

استبعد دميتري روغوزين ممثل روسيا الدائم لدى الناتو استئناف عمل مجلس روسيا ـ الناتو قبل نهاية العام الجاري. وكان رئيس هيئة الأركان العامة الروسية الجنرال نيكولاي ماكاروف أعلن بعد اللقاء الذي جمعه يوم الثلاثاء 21 اكتوبر/تشرين الأول في العاصمة الفنلندية هلسنكي مع نظيره الأمريكي الأدميرال مايكل مالين أن موسكو وواشنطن تخططان لاستئناف عمل المجلس.

استبعد دميتري روغوزين ممثل روسيا الدائم لدى الناتو استئناف عمل مجلس روسيا ـ الناتو قبل نهاية العام الجاري. وكان رئيس هيئة الأركان العامة الروسية الجنرال نيكولاي ماكاروف أعلن بعد اللقاء الذي جمعه يوم الثلاثاء 21 اكتوبر/تشرين الأول في العاصمة الفنلندية هلسنكي مع نظيره الأمريكي الأدميرال مايكل مالين أن موسكو وواشنطن تخططان لاستئناف عمل المجلس.

ومن جهته قال وزير الدفاع الأمريكي روبرت غيتس إن إجراء لقاء رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية مايكل مالين ونظيره الروسي نيكولاي ماكاروف في هلسنكي لا يعني استئناف البنتاغون العلاقات الطبيعية مع موسكو.

وأشار غيتس في حديث صحفي إلى أن واشنطن مستمرة في مراجعة شاملة لهذه العلاقات منذ الأحداث الأخيرة في جورجيا، موضحا أن بلاده ستكف عن العمل المشترك مع روسيا في بعض المجالات، مع مواصلة التعاون حول قضايا أخرى تتفق ومصالح واشنطن. ومن جهة أخرى أشاد غيتس بنتائج اللقاء الأخير في هلسنكي، مشيرًا إلى تأييده فكرة إبقاء قنوات الاتصال مع القيادة الروسية مفتوحة حتى في أكثر الظروف تعقيدا.

رأي خبير عسكري روسي

ومن جهته أكد الخبير العسكري الروسي فكتور ليتوفكين في لقاء مع "روسيا اليوم" وجود قضايا عسكرية كثيرة تؤثر سلبا على علاقات روسيا والولايات المتحدة تحتاج إلى حوار وتعاون البلدين لايجاد حلول لها قائلاً: "توجد كثير من المسائل العسكرية الهامة في علاقات روسيا والولايات المتحدة الأمريكية، منها التعاون في منطقة نشاط القراصنة في خليج عدن، حيث ابحرت سفينتنا "المغوار" لحماية السفن التجارية الروسية وايضا طلعات قاذفاتنا الاستراتيجية بالقرب من الشواطئ الأمريكية. وبالرغم من أننا لا ننتهك الأجواء الأمريكية، الا أن الولايات المتحدة قلقة من ذلك. وأيضاً قلقة من تعاوننا مع فنزويلا ومساعدتها في اقامة مصنع لانتاج بنادق الكلاشنيكوف والذخيرة، وتقديمنا السلاح لدول امريكا الجنوبية التي  يعتبرها الأمريكيون حديقتهم الخلفية. ويوجد ما يقلقنا نحن ايضاً مثل اقامة القواعد العسكرية الأمريكية بالقرب من حدودنا. وتدريب الامريكيين للقيادات العسكرية الجورجية التي اشعلت الحرب في اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، ونصبهم للمنظومة المضادة للصواريخ بمحاذاة حدودنا وهي تشكل خطراً حقيقياً على قواتنا الاستراتيجية المتمركزة في وسط الجزء الأوروبي من بلادنا".

ويتوقع ليتوفكين أن تتحسن العلاقات الروسية الأمريكية بعد انتخاب رئيس جديد في الولايات المتحدة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك