المستثمرون الاجانب يبقون في روسيا بغض النظر عن الازمة المالية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21318/

اكد مساعد الرئيس الروسي اركادي دفوركوفيتش ان غالبية المستثمرين الاجانب تزمع القيام بمشاريع جديدة في روسيا بغض النظر عن الازمة المالية. وتحدث دفوركوفيتش الى الصحفيين الثلاثاء 21 اكتوبر/تشرين الاول عن الاجراءات التي تتخذها القيادة الروسية لمساعدة الاقتصاد في ظروف الازمة المالية.

اكد مساعد الرئيس الروسي اركادي دفوركوفيتش ان غالبية المستثمرين الاجانب تزمع القيام بمشاريع جديدة في روسيا بغض النظر عن الازمة المالية. وتحدث دفوركوفيتش الى الصحفيين الثلاثاء 21 اكتوبر/تشرين الاول عن الاجراءات التي تتخذها القيادة الروسية لمساعدة الاقتصاد في ظروف الازمة المالية، وقال ان "غالبية الشركات التي حضرت، او التي لم تحضر اجتماع المجلس الاستشاري الخاص بالمستثمرين الاجانب والتابع لحكومة روسيا الاتحادية ينظرون في مشاريع جديدة هنا ".
واوضح دفوركوفيتش ان الازمة لا تؤثر على اتخاذ قرارات لمشاريع جديدة بقدر تاثيرها على مواعيد البدء بتلك امشاريع. واكد مساعد الرئيس ان "الكثير من الشركات الدولية تهيش وضعا ليس بسيطا من ناحية التمويل بشكل عام . ولا تعتبر بمعزل عن ذلك، لكن روسيا تمتلك ايجابيات مهمة".
وعلى حد قول مساعد الرئيس فان جميع المشاركين الذين حضروا الاثنين الى اجتماع المجلس الخاص بالاستثمارات الاجنبية صرحوا ان السلطات الروسية اتخذت قرارات  لحماية الاقتصاد الوطني من الازمة المالية العالمية اكثر فاعلية من تلك التي اتخذتها الدول الاخرى. واكد دفوركوفيتش ان تلك الشركات تنظر الى روسيا باعتبارها "سوقا مهمة للاستثمارات المستقبلية". واضاف ان " مسألة تنفيذ مشاريع كبرى في روسيا مطروحة على جدول اعمال اكثر الشركات " ورفض المسؤول الروسي تسمية مشاريع بعينها.
كيف تعالج روسيا الازمة العالمية في الاقتصاد
اكد مساعد الرئيس الروسي اركادي دفوركوفيتش ان السلطات الروسية تقوم  باتخاذ اجراءات لمساعدة الاقتصاد في ظروف الازمة المالية العالمية. وذكر دفوركوفيتش ان مجموعة من القرارات الهامة والاجراءات الكثيرة التي اتخذت من قبل السلطات الروسية قد تم تفعيلها بالتطبيق العملي، بما في ذلك قيام البنك بطرح مجموعة كبيرة من القروض للمزاد بدون رهن، الامر الذي ادى الى تدعيم عمل الكثير من البنوك الروسية. وقال مساعد الرئيس "نحن واثقون بان التنفيذ الفعلي للاجراءات الاخرى والتي تم اتخاذ قرار بشأنها ستسمح في المستقبل بالعمل بشكل ثابت لمجمل المنظومة المصرفية". واضاف دفوركوفيتش "ومع ذلك نحن نعتقد انه من الضروري القيام باجراءات اضافية اخرى للقيام بالوظيفة الاقتصادية بشكل عام..لقد تم مناقشتها لدى الرئيس وان قرارات مبدأية قد اتخذت".
وحسب قول مساعد الرئيس فان الحديث جرى قبل كل شئ حول الاجراءات الموجهة لدعم عمل تجارة المفرد، بما في ذلك لشبكات الصيدليات. وقال "ستقوم لبنوك الروسية بتقديم قروض اضافية للشركات التي تعمل في هذا المجال..ونحن نعتقد انه سوف لن تظهر اي صعوبات، وهي غير موجودة في يومنا هذا".
واشار المسؤول الروسي الى انه من المقرر اتخاذ خطوات في مجال الضرائب، حيث ستكون موجهة لتحسين ظروف عمل الشركات العاملة في تجارة المفرد والصيدليات. اما بخصوص دعم مجال بناء المساكن  فانه "سيتم في الايام القريبة القادمة،وتحديدا خلال هذا الاسبوع الانتهاء من جرد جميع المواقع الموجودة في مرحلة البناء". واوضح انه سيكون بامكان الدولة تحديد اي المواقع بحاجة الى المساعدة لانجاز البناء، حيث سيتم تحديد القروض والاموال اللازمة لاكمال بناء تلك المواقع".
وقال مساعد الرئيس الروسي "من اجل ان تشعر البنوك بالثقة خلال عملية تقديم القروض لتلك الشركات (شركات البناء) ستقترح الدولة شراء الشقق". واوضح ان الحديث يجري عن تلك الشقق التي لم تبرم عقود بصددها مع المواطنين. وبذلك ستتمكن الدولة عمليا ان تضمن للبنوك بيع الشقق الجاهزة، ما يعني تسديد اموال القروض.
واضاف اركادي دفوركوفيتش انه سيتم في هذه النشاطات اشراك وكالة الاقراض لبناء المساكن. وقال "ان الوكالة ستقوم بتقديم الاموال اولا لبنوك الاقاليم التي قدمت قروضا للمواطنين الذين ابتاعوا شققا وتلك التي قدمت قروضا لشركات البناء ... لجعل عملية الاقراض مريحة".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم