رغم الصعوبات.. بدء التدشين الرسمي للمعجل التصادمي

العلوم والتكنولوجيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21311/

بدأت في المركز الاوربي للابحاث النووية في العاصمة السويسرية جنيف مراسم التدشين الرسمي للمعجل التصادمي النووي على الرغم من الخلل الفني الذي ادى الى ايقاف العمل به حتى الخريف القادم.

بدأت في المركز الاوربي للابحاث النووية في العاصمة السويسرية جنيف مراسم التدشين الرسمي للمعجل التصادمي النووي على الرغم من الخلل الفني الذي ادى الى ايقاف العمل به حتى الخريف القادم. 
 وكما صرح المدير العام للمركز روبير ايمار عشية ذلك فان"المعجل التصادمي - هو اعجوبة التقنيات المعاصرة والذي لم يكن ظهوره ممكنا بدون المساعدة الدائمة للدول الاعضاء في المركز الاوربي للابحاث النووية". واضاف ايمار انه ينتهز هذه المناسبة السعيدة للتعبير عن امتنانه لجميع المساهمين بهذا المشروع.
ومن المنتظر ان تلقى اضافة الى كلمات التحية من قبل مسؤوؤلي المركز كلمة للرئيس السويسري باسكال كوشبين ورئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون ووزراء التربية والعلوم لكل من المانيا والبرتغال والسلوفاك.
وسيرأس الوفد الروسي الى جنيف وزير التعليم والعلوم لروسيا الاتحادية اندريه فورسينكو وسيضم الوفد رئيس الوكالة الفيدرالية للعلوم  والابتكارات سيرغي مازورينكو بالاضافة الى مدير مركز "كورتشات" للعلوم  ميخائيل كوفالجوك.
وسيتضمن برنامج حفل التدشين القاء كلمات ومعارض وحفل فني.وسيقدم لضيوف الحفل وجبة غذاء خاصة معدة من قبل متخصصين بالكيمياء وتحتوي على مواد عضوية.
عن المعجل التصادمي
هو واحد من اكثر معجلات الجزيئات قوة في التأريخ تم اعداده من قبل المركز الاوربي للابحاث النووية بمشاركة علماء فيزياء من اكثر من 80 دولة، ويقع على الحدود السويسرية الفرنسية.وستتصادم في دائرته البالغة 27 كيلومتر جزيئات البروتون يتم دفعها بسرعة تفوق سرعة الصوت.
وقد تم ايقاف للمعجل بسبب خلل في الاجهزة التي تقوم بتبريد 2 من الاجزاء الـ 8، حيث ارتفعت درجة الحرارة في الجزئين المذكورين الى 4,5 درجة حسب مقياس كالفين. وتم فيما بعد ابدال المحول الذي يزن 30 طنا، فيما بدأت عملية تبريد المغناديس.الامر الذي دفع العلماء الى التصريح بان كافة المشاكل قد تم تجاوزها وان المعجل سيعمل من جديد بشكل طبيعي.
وظهرت في نهاية سبتمبر/ايلول المصرم اشكالات جديدة في المعجل حيث ارتفعت درجة حرارة المغناطيس في القسم 3-4 الى 100 فوق الصفر. في ذات الوقت لوحظ تسرب كميات كبيرة من غاز الهليوم السائل .
وصرحت قيادة المركز بعد ذلك ان اجراء تصليحات في المعجل سيتطلب بضعة اسابيع، الامر الذي لا يسمح باطلاق المعجل حتى الايقاف الشتوي المقرر في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني القادم. وارتباطا بذلك تم اتخاذ قرار ان يستأنف المعجل العمل فقط في ربيع العام 2009.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية