تركيا بين خلايا الانقلاب والعمال الكردستاني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21310/

استبعد فؤاد عباسوف الصحفي بوكالة أبناء الأناضول في حديث لقناة "روسيا اليوم" بان يكون القاء القبض على الجنرالين المتقاعدين البارزين الذين كانا يحاربان حزب العمال الكردستاني ضمن المتهمين في شبكة "ارغينيكون" السرية المسلحة امرا له علاقة بان من يقف وراء هذه الشبكة ويدعمها هو حزب العمال الكردستاني.

استبعد فؤاد عباسوف الصحفي بوكالة أبناء الأناضول في حديث لقناة "روسيا اليوم" بان يكون القاء القبض على الجنرالين المتقاعدين البارزين الذين كانا يحاربان حزب العمال الكردستاني ضمن المتهمين في شبكة "ارغينيكون" السرية المسلحة امرا  له علاقة بان من يقف وراء هذه الشبكة ويدعمها هو حزب العمال الكردستاني.

كما واضاف عباسوف انه من الممكن لتركيا ان تلجا لطرق واساليب مختلفة للتخلص من حزب العمال الكردستاني، وذلك ابتداءا من القاء القبض على قادة هذا الحزب وانتهاءا بالعمليات العسكرية في المناطق الشمالية للعراق.

وقال عباسوف"ان لشبكة "ارغينيكون" السرية تاريخ طويل تعود جذوره الى القرن الماضي، ولقد تم الكشف عنها في 12 يونيو/حزيران 2007 بعد حملة من المداهمات في حي عمرانية في اسطنبول، اذ تم العثور اثناء هذه المداهمات على 27 قنبلة يدوية ومتفجرات وغيرها من الاسلحة. ومن ثم تم التحقيق في القضية وبعد انتهاء التحقيق تمكنت السلطات من الوصول الى هذه الشبكة. وبدات المحاكمة يوم 20 اكتوبر/تشرين الاول، ومن ثم تم وقفها جزئيا ونحن بانتظار نتائج الحكم يوم الخميس المقبل.

واضاف عباسوف "ان وراء هذه المجموعة تقف مجموعة من الناس الذين يعترضون على النظام الحاكم الحالي في تركيا، اذ بدأ هذا النظام في الاونة الاخيرة باحداث الكثير من الاصلاحات والتي يعتبرها مفيدة لانضمام تركيا الى الاتحاد الاوروبي، ولكن هذه الاصلاحات لم تعجب الحكومات السابقة وخصوصا الحزب الشعبي الجمهوري".

وتجدر الاشارة الى ان محكمة تركية في مدينة إسطنبول كانت قد أجّلت الحكمَ في قضية شبكة  "ارغينيكون" السرية المسلحة المتهمة بمحاولة الانقلاب على الحكومة التركية إلى يوم 23 اكتوبر/تشرين الاول.
كما وتزامنت مع جلسات المحاكمة تظاهرة قام بها مئات من العلمانيين حول مبنى سجن " سيليفيري " الواقع في ضواحي إسطنبول  للتنديد بالمحاكمة. ورفع المحتجون لافتات تحمل صور جنرالين متقاعدين بارزين محتجزين بذريعة صلتهما بالتنظيم السري ودون توجيه اتهامات مباشرة لهما. يذكر أن 86 عضوا في التنظيم يواجهون تهما أخرى كالعصيان المسلح والتخطيط لاغتيالات مدنية وعسكرية.

المزيد من التفاصيل حول الموضوع في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك