ساركوزي: مدفيديف نفذ تعهداته بشأن جورجيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21300/

عقد البرلمان الأوروبي الذي بدأ اعماله يوم 21 اكتوبر/تشرين الاول في مدينة ستراسبورغ جلسة خاصة لبحث مستقبل العلاقات مع روسيا والوصول إلى موقف موحد بشأن الشراكة بين الإتحاد الاوروبي وروسيا. كما يبحث الأوروبيون الأزمة المالية التي أصابت الأسواق العالمية.

عقد البرلمان الأوروبي الذي بدأ اعماله يوم 21 اكتوبر/تشرين الاول في مدينة ستراسبورغ جلسة خاصة لبحث مستقبل العلاقات مع روسيا والوصول إلى موقف موحد بشأن الشراكة بين الإتحاد الاوروبي وروسيا.

 وجاءت هذه الجلسة تمهيدا للقمة الأوروبية الروسية المرتقبة بمدينة " نيس" الفرنسية في 14 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وأكد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في كلمة القاها أمام البرلمان، أن لا أحد يريد حدوث أزمة بين أوروبا وروسيا مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف نفَّذ ما تعهد به بشأن جورجيا. ووصف ساركوزي عقد محادثات في جنيف بشأن مستقبل ابخازيا واوسيتيا الجنوبية بالأمر الإيجابي.

كما ركز ساركوزي في خطابه على نتائج مؤتمر القمة الأوروبية في بروكسل الإسبوع الماضي التي خصصت للخروج من الأزمة المالية التي أصابت الأسواق العالمية.

كما ودعا ساركوزي لايجاد صيغة جديدة للنظام المالي الدولي وعرض على البرلمان الاوروبي تخصيصَ تريليون وِ 800 مليار يورو لدعم النظام المصرفي في منطقة اليورو.
روسيا غير مهددة بالإفلاس بسبب الأزمة العالمية
استبعدَ دميتري باليفوي المحلل في شركة "كيت-فينانس" الاستثمارية في حديثٍ لقناة "روسيا اليوم"، أن تؤدي الأزمة المالية العالمية إلى تكرار الإفلاس العام في روسيا على غرارِ ما حدث في أواخرِ تسعينات القرن الماضي، موضحا أن هناك فرقًا ملحوظا بين الحالتين.
واضاف باليفوي قائلا" لا مجال للمقارنة إلا من حيث انعدامُ الاستقرار في البورصات والقطاع المصرفي.. أما المؤشرات الأساسية الأخرى فتختلف عما كانت عليه في التسعينات... فحجم الدين الحكومي منخفض نسبيا، كما أن لدى المصرف المركزي احتياطاتٍ كبيرةً من الذهب والنقد الأجنبي تكفي لسداد الدين الخارجي الروسي.. هذا يعني أن باستطاعة الروبل المحافظةَ على سعر صرف مناسب مقابل العملات الأخرى... وبالتالي فلا نتوقع انهيارا ماليا أو إفلاسا سياديا كما حدث عام1998".

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك