مسرح الأطفال يدعم التقاليد الثقافية الروسية

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21286/

تأسس مسرح موسكو الموسيقي للاطفال " إكسبرومت" تحت ادارة لودميلا إيفانوفا فنانة الشعب في روسيا الإتحادية في عام 1990. ان الهدف الاساسي لهذا المسرح هو المحافظة على التقاليد الثقافية الروسية من اجل الناشئة والأجيال القادمة.

تأسس مسرح موسكو الموسيقي للاطفال " إكسبرومت" تحت ادارة لودميلا إيفانوفا فنانة الشعب في روسيا الإتحادية في عام 1990. ان الهدف الاساسي لهذا المسرح هو المحافظة على التقاليد الثقافية الروسية من اجل الناشئة والأجيال القادمة.
وعلى مدى ثمانية عشرة سنة الماضية عرَّف هذا المسرح ومازال رواده من الأطفال بالمؤلفات الكلاسيكية الروسية و الحكايات الشعبية المحلية إضافة إلى اقاصيص مختلف شعوب العالم - وهو أثمن كنوز البشرية عبر تاريخها.
وتجدر الاشارة الى ان  لودميلا إيفانوفا الممثلة القديرة والمديرة الفنية لمسرح "إكسبرومت" تسمي مسرحها بالوطني. وقالت " يتراءى لي أن الروح الوطنية تبعث من جديد الآن...ويتنامى الاعتزاز والفخر بالوطن ويزداد الحب له."
واضافت  ايفانوفنا "يجب على الناس حتما أن يعرفوا ثقافتهم وأن يحافظوا عليها....فإذا أضاع الشعب ثقافته الأصلية فسوف يتلاشى هو وبلده معا."
كما قالت  لودميلا إيفانوفا " انا أتحدث مع الأطفال الصغار كثيرا قبل بدء العرض وخلاله أيضا...ومن المهم جدا أن يتحرك جمهور المشاهدين في صالة العرض. بهذا الشكل يلبي الأطفال النداء الخفي ويسعون وراء العلم ويتعلمون المعاشرة بإخلاص...أنا ذاتي في طفولتي كنت محبة جدا للمعرفة ، وانا أريد أن يعرف الأطفال كل شيء".
 وعن انشغال الآباء والأمهات في وقتنا الحالي بشكل مستمر توجهت ايفانوفنا الى الاباء والامهات ايضا ودعتهم  إلى المطالعة مع أطفالهم كل يوم وإلى تحفيظ الأطفال بعضا من الأساطير ذات العبر.
كما وتعتقد ايفانوفنا أيضا أن من واجب الأهل أن يحكوا لأطفالهم عن ماضيهم الطفولي وعن أشيائهم المحببة في صغرهم لكي لا تنقطع سلسلة الأجيال عن بعضها البعض.
واضافت ايفانوفنا "ليس عبثا أن يقال: أننا جميعنا مسؤولون منذ الطفولة....فإذا كنت مفتونا بشيء ما في طفولتك وأحببته بجدية فسيكون هذا عونا لك  طوال حياتك. وليكن هذا الشيء هو الخير...ففي مسرحنا نحن نعلم الأطفال الخير.وفي عروضنا لا يوجد شيء مفزع على الإطلاق وكل العروض تنتهي نهاية سعيدة.
ويعلم المسرح الأطفال أيضا أن يهتموا بأبطال العرض وان يقتدوا بهم. كما ويجذب مسرح "إكسبرومت" مشاهديه الصغار الى الثقافة الروسية المميزة بطرق مختلفة. فبالإضافة إلى تعريفهم على النصوص الروسية الكلاسيكية يستمع الأطفال هنا إلى الموسيقى والأغاني الروسية التي يؤديها أفضل المغنين والعازفين الروس ويشاهدون الزي الشعبي الروسي المصنوع بأيدي أمهر الفنانين المختصين. كما يتحدث الفنانون الى  الاطفال بكل حب عن الطبيعة الروسية وعن الأطعمة التقليدية المحلية.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية