موسم قطاف الزيتون يتحول إلى كابوس للفلسطينيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21148/

طالب أهالي قرية بِلعين بالضفة الغربية في مسيرتهم الاسبوعية وبمشاركة مجموعة ٍمن نشطاء السلام الدوليين والاسرائيليين، بالسماح للفلسطينيين بقطف ثمار الزيتون، وذلك بعد أن حول المستوطنون الاسرائيليون موسم قطاف الزيتون في الضفة الغربية الى كابوس للفلسطينيين .

 طالب أهالي قرية بِلعين بالضفة الغربية في مسيرتهم الاسبوعية وبمشاركة مجموعة ٍمن نشطاء السلام الدوليين والاسرائيليين، بالسماح للفلسطينيين بقطف ثمار الزيتون. وذلك بعد أن حول المستوطنون الاسرائيليون موسم قطاف الزيتون في الضفة الغربية الى كابوس للفلسطينيين.

ويقوم المستوطنون الاسرائيليون في موسم قطاف الزيتون بمنع فلسطينيي الضفة الغربية من الوصول الى أراضيهم وبحرق وتكسير ِأشجارهم، ويجري كل ذلك بغطاء من السلطات الاسرائيلية، بحسب ما يقول الفلسطينيون.

وأكد المتظاهرون على ضرورة استمرار المقاومة الشعبية من أجل إزالة الجدارالفاصل والمستوطنات ووقف مصادرة الأراضي. كما دعوا الى ازالة الحواجز وفتح ِالطرق المغلقة في الضفة، وكذلك الإفراج ِعن المعتقلين.

وقد أطلقت القوات الاسرائيلية الغاز المسيل للدموع وقنابل غازيةً وصوتية على المتظاهرين، الأمر الذي أدى الى اصابة العشرات منهم بحالات اختناق.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية