توريدات المعدات الروسية لمحطة بوشهر تنتهي خلال 4 أشهر

محطة بوشهر الكهرذرية الإيرانيةمحطة بوشهر الكهرذرية الإيرانية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21143/

سيتم ايصال الدفعات الاخيرة من المعدات، والتي يبلغ وزنها العام ألف طن، الى ساحة بناء محطة بوشهر الكهرذرية خلال الاشهر الاربعة القريبة. أفادت بذلك يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول وكالة أنباء إيرنا الايرانية الرسمية.

سيتم ايصال الدفعات الاخيرة من المعدات ، والتي يبلغ وزنها العام ألف طن، الى ساحة بناء  محطة بوشهر الكهرذرية خلال الاشهر الاربعة القريبة. أفادت بذلك يوم 17 أكتوبر/ تشرين الأول وكالة أنباء إيرنا الايرانية الرسمية.
ونقلت الوكالة عن نائب رئيس مؤسسة الطاقة الذرية الايرانية أحمد فياض بخش قوله ان التقدم الملموس  في بناء هذه المحطة، التي تقع على مسافة 15 كلم من مدينة بوشهر الايرانية، "يشكل 94،8%".
وسبق ان افاد فياض بخش في الاسبوع الجاري بان المهندسين الايرانيين "احرزوا نجاحات كبيرة تحت اشراف الخبراء الروس فيما يخص  الاعدادات  لتشغيل محطة بوشهر الكهرذرية" وبانه سيقوم متخصصون من جمهورية ايران الاسلامية بتشغيل هذه المحطة بصورة كاملة". واعرب فياض بخش  كذلك عن يقينه بان "البدء بتشغيل  المحطة سيتم قبل  نهاية هذه السنة (حسب التقويم الايراني تنتهي هذه السنة يوم 20 آذار/مارس من العام القادم). وبعدما  تم توريد (في يناير/كانون الثاني) الوقود النووي اللازم لعمل المحطة في المرحلة الاولية  اصبحنا نشعر بالارتياح  عموماً للتقدم  الحاصل في بناء هذه المحطة الكهرذرية".
ويذكر انه في فبراير/شباط  من العام الحالي افاد نائب رئيس شركة "آتوم ستروي اكسبورت" الروسية (هي المقاول العام لبناء المحطة) غينادي تيابكيان، الذي  زار ساحة المحطة ، افاد ان مؤسسة ايرانية- روسية "مشتركة  ستقوم باعداد الوحدة الاولى للمحطة  وتشغيلها وادامتها خلال كل فترة الضمان في اطر العقد الموجود".
وفي شهر أيلول/سبتمبر اكد رئيس "آتوم ستروي اكسبورت" ليونيد ريزنيكوف  ان البناة الروس لمحطة بوشهر في ايران سيختتمون اعمالهم حتى شهر فبراير/شباط عام 2009  بحيث  ستكون عملية تشغيل المحطة الايرانية أمراً  لا رجعة  عنه.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)