أبخازيا تقوم بإعادة تعمير القواعد الروسية والسوفيتية السابقة في أراضيها

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21136/

أعلن سيرغي شامبا وزير الخارجية الأبخازي أن القاعدة الأساسية لتواجد القوات الروسية في جمهورية أبخازية ستنشر في مدينة غوداوتا، مشيرا إلى العملية الحالية الرامية إلى إعادة تعمير القواعد الروسية والسوفيتية السابقة في الجمهورية.

أعلن سيرغي شامبا وزير الخارجية الأبخازي أن القاعدة الأساسية لتواجد القوات الروسية في جمهورية أبخازية ستنشر في مدينة غوداوتا، مشيرا إلى العملية الحالية الرامية إلى إعادة تعمير القواعد الروسية والسوفيتية السابقة في الجمهورية.
جاء تصريح شامبا هذا خلال مؤتمر صحفي عقد في 17 أكتوبر/ تشرين الأول بموسكو.
أما بخصوص مشاورات جنيف المتعلقة بمناقشة مسائل أمن جمهوريتي أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية المقرر استئنافها في 18 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم  أكد شامبا أن ابخازيا واوسيتيا الجنوبية لن تشاركا فيها إذا لم يكن وضعهما القانوني متوازي مع باقي الاطراف.

وأشار شامبا إلى أن أبخازيا لن تسمح لمراقبي الإتحاد الأوروبي العسكريين بدخول أراضيها، غير أنه أكد إستعداد الجمهورية للعودة إلى النظر في مسألة دور مراقبي هيئة الأمم المتحدة في منطقة الحدود الجورجية الأبخازية، داعيا إلى ضرورة الموافقة في أسرع وقت ممكن على منح تفويض جديد لقوات حفظ السلام الدولية. وفي هذا السياق ذكر الدبلوماسي الأبخازي أن مجلس الأمن الدولي كان يمدد كل نصف سنة تفويض قوات حفظ السلام في المنطقة، لكنه لم يتمكن من التوصل إلى قرار خلال إجتماعه الأخير في أكتوبر/ تشرين الأول  بتمديد تفويض القوات الأممية، وإتخذ قرارا بتمديد فني لتفويض هذه القوات لمدة 4 أشهر، لكي تتم فيما بعد صياغة التفويض الجديد لها.

 وافاد الوزير الأبخازي  أن بعض الاطراف الدولية تسعى الى صدام روسي اوروبي. كما أكد وزير الخارجية الابخازي أنه لا يمكن ايجاد حل لمسألة الامن في المنطقة ومسألة عودة اللاجئين دون مشاركة تسوخومي وتسخينفال. 
 كما وعد شامبا خلال المؤتمر الصحفي ببذل الجهود لكي تعترف الدول الأوروبية والولايات المتحدة بسيادة الجمهورية، إلا أنه اعترف  في الوقت نفسه  بأن الإعتراف بإستقلال أبخازيا هو عملية طويلة، مضيفا "أننا لن نستعجل في هذه المسألة".

وقال الوزير الأبخازي إن أمن أبخازيا وإزدهارها الإقتصادي يرتبطان بصورة مباشرة بالعلاقات مع روسيا الإتحادية.
وفي ختام المؤتمر نوه شامبا الى ان جمهوريته قد توجه طلبا إلى روسيا  لتقوم سفاراتها بتمثيل المصالح ألابخازية في الخارج.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)