مخاوف يثيرها توجه 7 قطع بحرية ناتوية إلى سواحل الصومال

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21122/

أثار دخول 7 قطعٍ حربية ناتوية قناةَ السويس فى طريقها الى السواحل الصومالية بتفويض من مجلس الامن لمواجهة ظاهرة القرصنة المستشرية في القرن الافريقي، اثار قلق البعض من خطر استغلالها لتحقيق أهداف اخرى سياسية واقتصادية بعيدة المدى.

أثار دخول 7 قطعٍ حربية ناتوية قناةَ السويس فى طريقها الى السواحل الصومالية بتفويض من مجلس الامن لمواجهة ظاهرة القرصنة المستشرية في القرن الافريقي، اثار قلق البعض من خطر استغلالها لتحقيق أهداف اخرى سياسية واقتصادية بعيدة المدى.
ويأتي هذا التحرك لمكافحة عمليات القرصنة، التي تصاعدت وتيرتها في الآونة الأخيرة في القرن الافريقي واستهدفت اكثر من 60 سفينة خلال هذا العام.
   
من جهة أخرى دفعت روسيا بإحدى سفنها الحربية إلى هذه المنطقة، وذلك بعد أن لمست موسكو الخطر المحدق بهذه البقعة الحيوية من العالم.

ويتساءل مراقبون عن المرمى من إقدام امريكا واوروبا على تجييش مثل هذه القوة الضخمة لملاحقة عناصر لا يشكلون في مجموعهم فصيلا او كتيبة مشاة في أصغر دولة افريقية نائية. هل هو حلم السيطرة على مجال جغرافي حيوي للملاحة البحرية للعالم الاجمع. أم أن الهدف الاكبر المتمثل بالضغط على إيران، عبر السيطرة على الممرات البحرية المهمة في البحر الاحمر وعلى خليح عدن.

ويبدو أن ثمة أجندة خفية تقف وراء هؤلاء القراصنة، الذين ربما أصطنعوا هذه الأعمال الخطيرة لتبرير تكثيف الوجود العسكري الأجنبي ، من أجل تحقيق أهداف استراتيحية إقليمية ودولية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك