ندوة أمريكية توصي بالتخلي عن الخيار العسكري ضد إيران

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21117/

خرجت ندوة أقيمت في معهد كارنيغي للسلام تحت عنوان " الحلول الاستراتيجية أمام الادارة الأمريكية المقبلة للتعامل مع ايران" بتوصيات أهمها التخلي عن الخيار العسكري في ملف إيران النووي، و قدمت نصيحة للرئيس القادم للولايات المتحدة تفيد بحتمية التعاون مع روسيا كلاعب رئيسي بخصوص الملف الايراني.

تحدث اثنان من كبار الباحثين بمعهد "كارنيغي" للسلام الدولي بواشنطن في ندوة تحت عنوان " الحلول الاستراتيجية أمام الادارة الأمريكية المقبلة للتعامل مع ايران" عن الخيارات المتاحة أمام الرئيس المقبل للولايات المتحدة بهذا الشأن، وخرجت الندوة بتوصيات أهمها التخلي عن الخيار العسكري.
وعلى الرغم من النظرة المتشائمة التي تصبغ حديث بعض المراقبين للعلاقة بين واشنطن وطهران، الا ان دراسات قام بها باحثون بمعهد كارنيغي للسلام الدولي في واشنطن،وهو واحد من معاهد الدراسات القريبة من صناعة القرار في العاصمة الامريكية، خلصت الى ان على الجانبين السعي لبناء جسور الثقة والابتعاد عن التصريحات النارية.
واجمع الباحثون على ضرورة التخلي عن التهديد باستخدام القوة العسكرية من جانب واشنطن وحلفائها.
كما قدمت الدراسة ايضا نصيحة للرئيس القادم للولايات المتحدة تفيد بحتمية التعاون مع روسيا كلاعب رئيسي بخصوص الملف النووي الايراني.
و لقى التفاوض مع ايران مرورا بالبوابة السورية ، تفاؤلا من الجانب السوري في ظل اقتراب تغيير الادارة الامريكية الحالية.
وقلل القائمون على الدراسة من دور جماعات الضغط اليهودية في أمريكا باتجاه الحل العسكري ضد طهران.
وخرج معهد كارنيغي للسلام الدولي بتوصيات للادراة الامريكية المقبلة وهي بناء جسور الثقة والتفاوض مع ايران، ايجاد ارضية مشتركة للتعاون مع روسيا في هذا الملف الحيوي، وبالتأكيد التخلي عن الحل العسكري من على الطاولة. لكن يبقى السؤال هل ستجد دعوات المعهد الدولي صدى لدى المتنافسين على البيت الابيض؟

التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)