عادل الحداد.. نجاحات لافتة في مجال الإخراج السينمائي بروسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21106/

تجذر العرب في روسيا وباتوا جزءاً منها في كثير من الأحيان وبدأوا بتأريخ قصصهم هنا منذ عشرات السنين. اندماج عادل -وهو شاب من أب عربي وأم روسية- التام بالمجتمع الروسي جعله وعائلته جزءا من هذا المجتمع لكن ملامحه العربية تميزه أحيانا وتقيده أحيانا أخرى خاصة في مجال عمله.

تجذر العرب  في روسيا وباتوا جزءاً منها في كثير من الأحيان وبدأوا بتأريخ قصصهم هنا منذ عشرات السنين.  أجيال تمضي ويصبح الأبناء على شمس روسيا، لكن الجذر العربي يبقى مهما تعددت الأفرع . عادل حداد  شاب عراقي عربي روسي،  كغيره من الكثيرين الذين اختار آبائهم العرب أمهات روسيات لأبنائهم.
اندماج عادل التام بالمجتمع الروسي جعله وعائلته جزءا من هذا المجتمع . لكن ملامحه العربية تميزه أحيانا وتقيده أحيانا أخرى خاصة في مجال عمله.
يقول عادل "قررت أن أعمل في مجال الإخراج السينمائي لأن ملامحي العربية ربطتني دائما بأدوار تمثل الغجر أو دور العرب المتطرفين وأنا شخصيا لا أحبذ أن أصور للمشاهدين الروس العرب وهم يحملون القنابل اليدوية ونحو ذلك ولذلك توقفت عن التمثيل وتوجهت للإخراج السينمائي"
وحقق عادل نجاحات لافتة في مجال الإخراج السينمائي ونال عددا من الجوائز المحلية والدولية وبات يعرّفه الإعلام الروسي بالمخرج العربي.
تقول آنيا زوجة عادل  " تعرفنا أنا وعادل أثناء تصوير أحد أفلامه هنا في موسكو وعلى الرغم من بعده عن بلاده لفترة طويلة يفضل عادل المحافظة على بعض التقاليد والعادات العربية حتى بحياته هنا في موسكو، فهو يحب الطعام الحار ويحرص على شرب القهوة والشاي الثقيل "
ويحضر عادل حاليا لعدد من المشاريع من أبرزها فيلم تم طلبه من حكومة موسكو عن حياة الحكيم والشاعر عمر الخيام . وفي حال توفر الظروف الملائمة سينطلق التصوير في شهر نوفمبر / تشرين الثاني وسيتم التصوير في عدة مناطق منها أوزبكستان (في مديني سمرقند وبخارى) وفي العاصمة الإيرانية طهران.
التفاصيل في التقرير المصور ضمن سلسة "العرب في روسيا"
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)