سولانا: الاتحاد الأوروبي يعتزم بدء مفاوضات مع روسيا قبيل قمة نيس

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21073/

رحب زعماء الدول الـ 27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي بانسحاب القوات الروسية من اراضي جورجيا وفقا لاتفاقيات 12 اغسطس / آب و 8 سبتمبر / ايلول الماضيين ، وسولانا يشير وراء الكواليس الى نية الاتحاد في بدء المفاوضات مع روسيا قبيل القمة الاوروبية القادمة في نيس.

رحب  زعماء الدول الـ 27  الاعضاء في الاتحاد الاوروبي بانسحاب القوات الروسية من اراضي جورجيا وفقا لاتفاقيات 12 اغسطس / آب و 8 سبتمبر / ايلول الماضيين.

ونقلت وكالة إيتار- تاس عن دبلوماسي رفيع المستوى أن القمة الأوروبية رحبت دون نقاش بعملية تسوية النزاع بين جورجيا وأوسيتيا الجنوبية ودعت إلى تطوير العلاقات مع روسيا.

وحسبما  أعلنه المصدر لوكالة إيتار- تاس بعد انتهاء القمة فانه  "  لم يدور هناك أي نقاش  حول روسيا و أوسيتيا الجنوبية  أو جورجيا ". وجاء على لسان الدبلوماسي أن بير موريل ممثل الاتحاد الأوروبي الخاص بشؤون آسيا المركزية وجورجيا أطلع وزراء خارجية الدول الأوروبية " على نتائج مباحثات جنيف بشكل عام" .

أما ما يخص زعماء الدول 27  الاعضاء في الاتحاد الاوروبي " فانهم صادقوا دون نقاش على مشروع البيان الختامي الخاص بروسيا الذي اعدته فرنسا". وقال الدبلوماسي " أنه لم يكن هناك وقت للنقاش وذلك لأن الموضوع الرئيسي في القمة كانت الأزمة المالية".

وجاء في البيان الختامي أن زعماء الاتحاد الاوروبي كلفوا المفوضية الاوروبية ومجلس الاتحاد الاوروبي بمواصلة العمل على  تقدير حالة العلاقات بين روسيا  والاتحاد الاوروبي  لتتم مناقشته في مدينة نيس الفرنسية حيث ستعقد القمة "روسيا – الاتحاد الاوروبي" في 14 نوفمبر / تشرين الثاني القادم.
 وينص مشروع البيان الختامي على ان هذا التقدير سيؤخذ بعين الاعتبار اثناء اجراء المباحثات الخاصة بعقد اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الجديدة مستقبلا. ومما تجدرالاشارة الى  ان الوثيقة  لا تذكر موعد استئناف تلك المباحثات التي كانت قد أوقفت يوم 1 سبتمبر / ايلول بناءً على القرار الصادر عن قمة الاتحاد الاوروبي الاستثنائية بصدد النزاع في اوسيتيا الجنوبية.

ولكن في الوقت نفسه أكد خافير سولانا المفوض الاعلى لشئون السياسة الخارجية والامن  للاتحاد الاوروبي وراء الكواليس عزم الاتحاد الأوروبي في البدء  بمباحثات مع روسيا قبيل لقاء القمة القادم في نيس، حسب ما أعلنته وكالة إيتار-تاس.  
وكان قد نص المشروع الاسبق للبيان الختامي على ان المباحثات يجب ان تستأنف في شهر نوفمبر / تشرين الثاني القادم.  ويبدو ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ، الذي يترأس دورة الاتحاد الاوروبي  في بروكسل ، لم ينجح في اقناع  زملائه كلهم. فإن  بولندا والسويد والدول البلطيقية وبريطانيا العظمى  لم توافق على الاستئناف السريع للمباحثات مع موسكو معتبرة ان روسيا لم تنفذ بشكل كامل شروط خطة مدفيديف – ساركوزي ، اذ ان قواتها لا تزال ترابط في مناطق لم تحضرفيها قبل 7 اغسطس / آب الماضي.

ومن جهته أعلن فلاديمير تشيجوف ممثل روسيا  لدى الاتحاد الاوروبي معلقا على قرار الاتحاد الاوروبي بتأجيل استئناف المباحثات في موضوع عقد اتفاقية الشراكة الجديدة مع روسيا أعلن ان العلاقات بين روسيا والاتحاد الاوروبي اوسع بكثير من المباحثات المتعلقة باتفاقية الشراكة الجديدة، واضاف قائلا : ثمة تصورات مختلفة ، غير ان الجميع يميلون الى الاعتقاد ان الحوار مع روسيا لا بد منه ، وان علاقاتنا لا تقتصر على المباحثات في موضوع عقد الاتفاقية المستقبلية، ومضى قائلا : " اظن انه ستسنح  لهم فرصة اخرى للنظر في هذه المسألة  قبل عقد قمة نيس وذلك في 10 نوفمبر / تشرين الثاني القادم حين يعقد اجتماع مجلس القضايا العامة الذي سيحضره وزراء الخارجية للاتحاد الاوروبي". وقال تشيجوف : " لا يمكنني الاستنتاج فيما اذا استؤنفت المباحثات ام لا ، و لا يعتبر هذا الامر  مهما. واذا كان الاتحاد الاوروبي بحاجة الى وقت ليفكر في علاقاته مع روسيا فان موعد البدء في المباحثات غير مهم. وسبق لهم ان تحدثوا في هذا الموضوع ، فليفكروا فيه . وليس من شأننا ان نجعل الموقف دراماتيكيا".
المزيد من التفاصيل في التقرير المصور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)