ميرونوف: روسيا قد تستعيد قاعدتها البحرية في اليمن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21065/

أعلن سيرغي ميرونوف رئيس مجلس الفدرالية الروسي في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة اليمنية صنعاء يوم 16 اكتوبر / تشرين الاول انه لا يستبعد استعادة تواجد الاسطول البحري الروسي في اليمن مستقبلا .

أعلن سيرغي ميرونوف رئيس مجلس الفدرالية الروسي  في مؤتمر صحفي عقد بالعاصمة اليمنية  صنعاء يوم 16 اكتوبر / تشرين الاول انه لا يستبعد استعادة تواجد الاسطول البحري الروسي في اليمن مستقبلا ، واضاف قائلا ان هذه المسألة بحاجة الى حلول تدريجية ، غير انه لا يستثني اتخاذ مثل هذا القرار آخذا بالحسبان اتجاهات جديدة في سياسة روسيا الخارجية والدفاعية وزيادة عدد رحلات يقوم به الاسطول الروسي  في المحيط العالمي. وقال  سيرغي ميرونوف مجيبا عن سؤال حول احتمال استعادة القاعدة البحرية الروسية في جزيرة سقطرة الواقعة في خليج عدن انه من المحتمل النظر في الاستعانة بالموانئ اليمنية لا بهدف زيارات السفن العسكرية الروسية فقط  فحسب بل والاهداف الاكثر استراتيجية. ويرى ميرونوف ان هذا الامر يمكن تحقيقه آخذا بعين الاعتبار الاخطار المتزايدة التي يشكلها نشاط القراصنة في هذه المنطقة. وأشار ميرونوف الى مخاوف اليمن بشأن احتمال انتقال اعمال "القاعدة" الى منطقة البحر العربي. ونوه بان اليمن قد دعا روسيا الى المواجهة المشتركة لهذا الخطر الارهابي .  وقال ميرونوف:  " قد اعرب عبد العزيز عبد الغني رئيس مجلس الشورى اليمني عن مخاوفه بأن خلايا "القاعدة" يمكن ان تأوي  في أراضي الصومال التي تنطلق منها انشطة القراصنة ، كما يمكن ان تنقل  اعمالها بعد فترة الى منطقة البحر العربي ، الامر الذي سيعرض للخطر ناقلات البترول المارة في هذه المنطقة". والجدير بالذكر ان سفينة الحراسة الروسية " ني اوستراشيمي" تتوجه الآن الى سواحل الصومال لتبدأ بالتعاون مع السفن الاجنبية الاخرى في مكافحة القراصنة. ويعمل القراصنة الصوماليون بالقرب من الساحل اليمني حيث اختطفت في شهر سبتمبر / ايلول الماضي ناقلة بترول بنمية.
 وذكر رئيس مجلس الفدرالية الروسي بان مسألة زيارة الرئيس اليمني  علي عبد الله صالح الرسمية الى روسيا تناقش حاليا. ويرى ميرونوف انه قد تطرح خلال هذه الزيارة قضية تطوير التعاون العسكري التقني بين روسيا واليمن الى جانب التعاون في مجال الطاقة  والري وغيرها من المجالات. واعرب سيرغي ميرونوف عن قناعته بان زيارة الرئيس اليمني المقبلة  الى روسيا ستعطي زخماً جديداً لتطوير التعاون بين البلدين.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)