مهرجان " تشاييبتي" دعوة روسية لشرب الشاي والتواصل مع الآخر

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21059/

بدأت فعاليات مهرجان الدمى الدولي "تشايبيتي" الذي يقام للمرة الثالثة في بلدة ميتيشي، التي تشتهر بكثرة بحيراتها وطبيعتها الخلابة، والواقعة قرب العاصمة الروسية موسكو.

بدأت فعاليات مهرجان الدمى الدولي "تشايبيتي" الذي يقام للمرة الثالثة في بلدة ميتيشي، التي تشتهر بكثرة بحيراتها وطبيعتها الخلابة، والواقعة قرب العاصمة الروسية موسكو.

وتعني كلمة "تشايبيتي" في اللغة الروسية شرب الشاي. وقد أخذت هذه عنوانا للمهرجان، حيث أن عذوبة ماء هذه المدينة يجعل للشاي نكهة طيبة، وهي كذلك دعوة لشرب الشاي في هذه المدينة، والتي تدل على كرم الضيافة وحميمية علاقة شعبها مع الآخر، الذي يميزه.
وقد قدمت في هذا المهرجان فرق من مختلف مدن وجمهوريات روسيا، إضافة إلى فرق من 9 دول أجنبية، من بينها اليابان وإيران وبلغاريا وكازاخستان وأوكرانيا وبيلوروسيا وفرنسا.
ويقدم خلال أيام المهرجان 25 عرضا مسرحيا، 7 منها للكبار  وال16 الباقية للاطفال.
عرض مسرح الدمى من مدينة ريازان مسرحية للكبار تحت عنوان "12" مأخوذ عن قصيدة شهيرة للشاعر الكسندر بلوك تصف الواقع الروسي أثناء ثورة  أكتوبر عام 1917.
أما مدينة  كورغان فقد شارك مسرح "غولليفير" بعمل مسرحي عنوانه "كابريتشو"، الذي تميز باللوحات الجمالية المتحركة المتتالية، مما يعزز إنتماء صانعه إلى مسرح "السينوغراف، فصاحب العمل هنا فكتور بلوتنيكوف ليس مخرجا وإنما هو فنان تشكيلي.
وفي ظل الأجواء التي عمت المكان، يجد المتفرج نفسه داخل فضاء عجيب يمتزج فيه الواقع بالخيال والتراجيدي بالكوميدي ويحار في تقييم الإيحاءات التي يبثها المنظر وتبعثها الموسيقى المرافقة.
المزيد في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية