مناظرة رئاسية أمريكية بوقود اقتصادي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21028/

أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تقدم المرشح الديمقراطي باراك اوباما على منافسه الجمهوري جون ماكين بفارق 10 نقاط.، ويسعى ماكين الى تقليص هذا الفارق من خلال رهانه على ولاية نيويورك وعبر استعداده لطرح خطة انقاذ مالية جديدة علّها تخفف من اندفاعة اوباما.

أظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تقدم المرشح الديمقراطي باراك اوباما على منافسه الجمهوري جون ماكين بفارق 10 نقاط.، ويسعى ماكين الى تقليص هذا الفارق من خلال رهانه على ولاية نيويورك وعبر استعداده لطرح خطة انقاذ مالية جديدة علّها تخفف من اندفاعة اوباما.

وستجري صباح يوم الخميس 16 اكتوبر/تشرين الاول مناظرة ثالثة وأخيرة بين المرشحين الديموقراطي باراك أوباما والجمهوري جون ماكين يأمل من خلالها كل واحد منهم  للوصول الى سدة الرئاسة الأمريكية. وتفصل الناخب الأمريكي 20 يوماً عن اختيار من يتسلم مفاتيح البيت الابيض، وعن شكل السياسة التي ستحكم البلاد في السنوات الاربع المقبلة. وستكون جامعة هوفسترا في نيويورك على موعد مع الخصمين اللدودين اللذين سيحاولان الاستحواذ على قلوب وعقول الأمريكيين، والأهم على أصواتهم. وخلافا للمناظرة الثانية فإن المرشحين سيجلسان حول طاولة للرد على اسئلة الصحافي الذي يديراللقاء. 

الأسلحة جميعها استعملت.. المباح منها والمحظور.. ووصلت الى حد التهجم الشخصي من ماكين على أوباما  ، الأمر الذي انعكس سلباً على سيناتور أريزونا ماكين وزاد من عدد معارضيه. وأولى نتائج هذه الإستراتيجية الخاطئة كان تقدم أوباما بفارق 14% في أحدث إستطلاع للرأي العام  أجراه تلفزيون "سي بي أس" وصحيفة "نيويورك تايمز". ان ماكين الغارق حتى أذنيه في تركة بوش الإقتصادية السيئة  تراجع تكتيكياً الى الوراء وحاول انقاذ حملته الرئاسية بإطلاق خطة اقتصادية جديدة تعتمد على اعفاء ضريبي لكبار السن وغيرهم ممن تأثروا بتراجع سوق الأسهم.

وقال ماكين: "في حال حصولي على السلطة فان وزارة الخزانة سوف تضمن بشكل كامل حسابات الإدخار لمدة ستة أشهر..هذه الخطوة ستبدد المخاوف من انهيار كامل للقطاع المصرفي. وسأقوم بإعتماد الخيارات المناسبة لحل الأزمة، وسأعمل على حماية مدخرات المودعين  وبخاصة الذين يعتمدون عليها في تقاعدهم".

لم تعجب خطة ماكين هذه خصمه أوباما الذي ترفع عن  الرد على التهجم الشخصي وقدم  اقتراحاً  مضاداً يتمحور حول انقاذ الطبقة الوسطى وخفض الضرائب على الشركات التي تقوم بتوظيف المزيد من العاملين .

وقال أوباما "بعض الأفكار التي طرحها السيناتور ماكين سيئة جداً..لا أحد يملك حتى الآن خطة متكاملة لحل الأزمة...أما بالنسبة لتخفيض الضرائب على المداخيل..فلن تشكل حلاً مناسباً للأزمة الحالية".

الإقتصاد ثم الأقتصاد ،فالإقتصاد سلاح ماض.. سيحدد على ما يبدو هوية سيد الأبيض الجديد.. فتسونامي المال أتى على الأخضر واليابس.. فمن سيكون الضحية المقبلة أوباما أم ماكين .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك