محكمة لاهاي حول حرب القوقاز: لا غالب ولامغلوب

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21026/

اتخذت محكمة العدل الدولية فى لاهاي قرارا يوصي موسكو وتبليسي بالامتناع عن ممارسة اية تفرقة عنصرية في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا ، وكذلك في الاراضي الجورجية الاخرى التي توجد فيها قوات روسية، وبالتخلي عن دعم اعمال من هذا النوع. ولبت المحكمة بصورة شكلية مطلب جورجيا باتخاذ اجراءات مؤقتة لحماية حقوق السكان الجورجيين ،غير انها لم تعترف باحقية أي من الطرفين.

اتخذت محكمة العدل الدولية قرارا يوصي موسكو وتبليسي بالامتناع عن ممارسة اية تفرقة عنصرية في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا  او دعم اعمال من هذا النوع. واعلنت قرار المحكمة رئيستها روزالين هيكنس.
وجاء في القرار ما يلي :" يتعين على الطرفين في اوسيتيا الجنوبية  وابخازيا ومناطق جورجيا المتاخمة لهما ان يمتنعا  عن اية اعمال للتفرقة العنصرية ضد اشخاص  معينين، او مجموعات من الناس والمنظمات".
هذا وقد لبت محكمة العدل الدولية التابعة للامم المتحدة بصورة شكلية مطلب جورجيا باتخاذ  اجراءات مؤقتة بشأن ضمان حقوق السكان الجورجيين . غير انها لم تعترف باحقية اي من الطرفين، و راجعتهما بدعوة واحدة.

تاريخ القضية

اعلنت محكمة العدل الدولية  التابعة للامم المتحدة يوم 15 اكتوبر/تشرين الأول قرارها  في ختام  نظرها في الدعوى التي رفعتها جورجيا ضد روسيا بشأن الاحداث في اوسيتيا الجنوبية. وقامت باعلان هذا القرار روزالين هيكنس رئيسة المحكمة.
وقد توجهت جورجيا الى المحكمة الدولية  يوم 12 اغسطس / آب متهمة روسيا بمخالفة اتفاقية عام 1965 الدولية الخاصة بتصفية كافة اشكال التفرقة العنصرية. وتدعي جورجيا بان روسيا باتت تخالف هذه الاتفاقية منذ التسعينات. ورفعت  جورجيا دعوى ثانية الى الجهة القضائية العليا للامم المتحدة في 14 اغسطس / آب  تطلب  فيها اتخاذ اجراءات مؤقتة لحماية حقوق المواطنين الجورجيين.
وقد جرت المرافعات القضائية في محكمة العدل الدولية في الفترة ما بين 8 و10 سبتمبر / ايلول  حيث  طرح كلا الطرفين مواقفهما وافعالهما . وقد دعا رومان كولودكين ممثل الجانب  الروسي رئيس الادارة القانونية في وزارة الخارجية الروسية دعا المحكمة الدولية الى رفض النظر في الدعوى الجورجية ،مشيرا الى ان الاتهامات بمخالفة الاتفاقية المذكورة تخرج عن نطاق اختصاص محكمة العدل الدولية  . وبحسب قول كولودكين فلا يدور الحديث عن التفرقة العنصرية ضد الجورجيين من طرف روسيا، بل ان القضية تكمن في العلاقات الاثنية  بين  الجورجيين والاوسيتيين.
 وفيما يتعلق بدعوى جورجيا الثانية الى المحكمة التي تطلب فيها  اتخاذ اجراءات مؤقتة لحماية حقوق المواطنين الجورجيين  وحمل روسيا على مراعاة اصول  تنص عليها الاتفاقية  والامتناع عن التمييز الاثني فقد قال كولودكين ان الاوضاع الناشئة لا تقضي باتخاذ اية اجراءات  ، مؤكداً انه : " حتى لو اتخذت الاجراءات التي تصرعليها جورجيا  فان روسيا لم يكن بوسعها تنفيذها لانها لا تسيطر على الاوضاع  في اوسيتيا الجنوبية وابخازيا سيطرة كافية ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)