إنعكاساً للأزمة المالية العالمية... خسائر ضخمة في البورصة المصرية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21012/

تأثرت أسواق المال المصرية بتداعيات الأزمة المالية العالمية. وبدأت حالة من الجدل بين المعارضة والحكومة في مصر بشأن سلامة الاقتصاد المصري إثر خسارات قياسية للبورصات في الأيام الأخيرة. وفي الوقت نفسه يؤكد خبراء أن القطاع السياحي قد يشهد تراجعا كبيرا نتيجة الأزمة العالمية.

تأثرت أسواق المال المصرية بتداعيات الأزمة المالية العالمية. وبدأت حالة من الجدل بين المعارضة والحكومة في مصر بشأن سلامة الاقتصاد المصري إثر خسارات قياسية للبورصات في الأيام الأخيرة. وفي الوقت نفسه يؤكد خبراء أن القطاع السياحي قد يشهد تراجعا كبيرا نتيجة الأزمة العالمية.
ورغم الخسائر الضخمة التي تعرضت لها البورصة المصرية والتي بلغت 150 مليار جنيها فى 35 يوما بالاضافة الى 78 مليار جنيه خسرتها خلال  3 ايام فقط  خلال الاسبوع الماضي، إلا أن المسؤولين في الحكومة المصرية،الذين تدافعوا الى وسائل الاعلام ،حملوا رسائل تطمين تحت عنوان لاداعي للقلق فالاقتصاد الوطني بعيد عن هزات الازمة المالية العالمية على حد قولهم.
ورأت صحف القاهرة فيما حدث هزيمة لرجال أمريكا فى مصر ،حسب تعبيرها ، حيث اشارت إلى أنهم  الداعون الى اقتصاد السوق وإلى تراجع دور الدولة فى تقديم الدعم لسكان البلاد والذين يعيش اكثر من 40 % منهم باقل من دولارين يوميا مع ارتفاع معدل التضخم الى حوالى 23 % بالاضافة الى تزايد اعداد العاطلين عن العمل الى 9 %.
وبدا الشارع المصري حذرا وسط اتجاهين الاول التصريحات الحكومية الوردية التى تؤكد سلامة الاقتصاد من تلك الازمة، أما الآخر فهو الخوف من مقبل الايام خاصة مع تضارب البيانات والأرقام الرسمية.
و مع تزايد حدة الازمة المالية العالمية يتوقع مراقبون أن تنخفض التدفقات السياحية إلى البلاد بعد انتعاشها فى العام الماضي بوصول اكثر من 12 مليون سائح ضخوا حوالى مليار دولار داخل شرايين الاقتصاد المصري.
و فى حال انخفضت مصادر النقد الأجنبي للبلاد بمعدل 10% فقط خلال المرحلة فإن ذلك يعني أن ميزان المدفوعات المصري سيفقد نحو 5.6 مليارات دولار.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم