تكريم المخرج الروسي زاخاروف تقديراً لمساهمته في تحديث المسرح الروسي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/21006/

احتفل مارك زاخاروف المخرج الروسي البارز والمدير الفني لمسرح "لينكوم" بعيد ميلاده الخامس والسبعين، وبهذه المناسبة قلده الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى .

احتفل مارك زاخاروف المخرج الروسي البارز والمدير الفني لمسرح "لينكوم" بعيد ميلاده الخامس والسبعين،وبهذه المناسبة  قلده الرئيس الروسي دميتري مدفيديف وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى .

ويعتبر المخرج زاخاروف شخصية أسطورية في المسرح والسينما، حيث أسرت مسرحياته وأفلامه قلوب ملايين المشاهدين.

بدأ هذا المخرج  عمله الإبداعي ممثلا، لكنه انتقل في مطلع الستينيات الى الإخراج، حيث أصبح المسرح الطلابي في جامعة موسكو منصة لانطلاق زاخاروف الى مهنة الإخراج.

أخرج زاخاروف عدة مسرحيات نقدية، من بينها مسرحية "المنصب المربح"، التي عادت بشهرة واسعة على المخرج الجسور، الذي إنتقد فيها عيوب النظام السوفياتي، ومنع على إثرها عرض المسرحية.

 بدأ المخرج المبدع يترك بصماته في الإخراج، بعد أن أصبح مديرا فنيا لمسرح "لينكوم" منذ  35 وما يزال يشغل هذا المنصب حتى الآن.

مزج زاخاروف عدة عناصر في عروضه النقدية، التي تجسدت على خشبة المسرح شعرا وغناء وموسيقى ورقص، وأٌطلق عليها اسم "الأوبرات الحديثة" أو "أوبرات الروك". كانت أبرزها الأوبرا الحديثة "يونونا وآفوس"، المستندة إلى قصة حقيقية للحب والفراق والوفاء.

لم تقتصر أعمال المخرج عل المسرح فقط، بل تعدتها إلى السينما، حيث قدم أفلاما عدت ضمن كوكبة الأفلام الذهبية في السينما الروسية، مثل "اثنا عشر كرسيا" و"معجزة عادية" و"قتل التنين" و"معادلة الحب".

ومن الجدير بالذكر أن زاخاروف حصل على جوائز حكومية عديدة وعدة أوسمة، من بينها وسام الاستحقاق الوطني من الدرجة الأولى، الذي منحه للمخرج الرئيس الروسي دميتري مدفيديف بمناسبة عيد ميلاده.

للمزيد حول هذا المخرج في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية