تعدد القراءات في أوبرا "مدينة كيتيج غير المرئية والعذراء فيفرونيا"

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20963/

تستند أوبرا "مدينة كيتيج غير المرئية والعذراء فيفرونيا" على إسطورة شعبية روسية، وتعرض على خشبة مسرح البلشوي في العاصمة الروسية موسكو.

تستند أوبرا "مدينة كيتيج غير المرئية والعذراء فيفرونيا" على إسطورة شعبية روسية، وتعرض على خشبة مسرح البلشوي في العاصمة الروسية موسكو.

ويعود زمن أحداث الحكاية إلى القرن الثالث عشر. وتحكي عن تفاني الفتاة فيفرونيا في حبها للأمير المنفي، وتبرز عن عشق اهالي كيتيج لمدينتهم، التي آثروا إغراقها على أن يسلموها للعدو الغازي.
ويمتلئ  فضاء العرض الأوبرالي بعالم السحر والأساطير. وقد حرص مصمم السينوغرافيا على إظهار القبب والأجراس والأزهار والوعول الخشبية بل وحتى البحيرات، التي شغلت جانبا حيويا في العرض، وذلك بهدف تحقيق الجانب الإسطوري في هذه الأوبرا. كما أكملت الأزياء الصورة السينوغرافية الطقسية للمكان.
وقد حاول مخرج الأوبرا الليتواني إيمونتاس نياكروشيوس أن يكون هذا العرض الجديد متعددا ومختلفا بقراءته عن عروضه السابقة، منطلقا من أن المشاهد يزعجه أن يفرض المخرج تفسيره ورؤيته، متجاهلا المتلقي.
للمزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة