البورصات الاوروبية والامريكية تستعيد انفاسها .. والروسية تتراجع

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20946/

أظهرت أسواق المال العالمية تباينا في تعاملات يوم 13 أكتوبر/تشرين الأول بين ارتفاع المؤشرات الآسيوية والأوروبية وتراجع الروسية وافتتاح الأمريكية على ارتفاعات ملحوظة وسط تفاؤل المستثمرين بأن تؤتيَ الخطة الأوروبية ثمارها وتعيد الثقة إلى القطاع المالي العالمي.

واصلت البورصات الامريكية ارتفاعها بشكل ملحوظ نتيجة المباشرة بتطبيق الإجراءات المرسومة في خطة الانقاذ المالي وقيامِ الحكومات والبنوك المركزية العالمية بضخ السيولة النقدية لتفادي الوقوع في أزمة عالمية.
وقفز مؤشر داو جونز بنسبة 6.5% إلى مستوى أكثرَ من 9 آلاف نقطة، كما صعد مؤشر بورصة ناسداك المجمع لأسهم شركات التكنولوجيا الكبرى أكثر من 7% وبلغ  مستوى 1068 نقطة.
وفي اوروبا شهدت الاسهم الاوروبية صعودا قياسيا اليوم تقودها الشركات المالية في رد فعل على اجراءات اتخذها قادة الحكومات والبنوك المركزية من أجل انعاش أسواق الائتمان وانقاذ البنوك وتقديم الدعم للمستثمرين المتضررين.
وارتفع مؤشر فاينانشال تايمز لاسهم الشركات البريطانية الكبرى الى اكثر من 8% مسجلا بذلك 4256 نقطة، كما ارتفعت قيمة مؤشر داكس الألماني بنحو 12% إلى مستوى 5062 نقطة.

أسواق المال الروسية في ظل أزمة المال العالمية
كانت البورصات الروسية شهدت يوم 13 أكتوبر/ تشرين الأول تذبذبا حادا في تداولاتها قادها عند الإغلاق الى انخفاض بنسبة تبلغ أكثر من 6%.
علقت بورصة موسكو للعملات والتعاملات البنكية (أم أم أف بي)  تداولاتِها لمدة ساعة بعد ظهر يوم 13 أكتوبر/ تشرين الأول إثر انخفاض المؤشرِ الفني للبورصة أكثرَ من 5% لتستأنفَ عملها وتغلق على تراجع بنسبة  4،8%. كما علقت بورصة "إر تي إس" تعاملاتِها في الساعة 17.30 مساء بتوقيت موسكو منخفضة بنسبة تزيد على6.3%.
وانخفض مؤشر "إرتي إس" إلى مستوى أكثر من 790 نقطة. أما مؤشر "أم أم أف بي" فقد اغلق منخفضا عند 667 نقطة.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم