اختتام أعمال المنتدى العربي التركي الأول

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20876/

صدر عن اجتماع فعاليات المنتدى العربي التركي الاول في اسطنبول بيان مشترك عبر عن رغبة وعزم الجانبين العربي والتركي في تطوير علاقات التعاون بينهما في المجالات المختلفة. كما أكد البيان أن الطرفين يتقاسمان رؤية موحدة لتحقيق الأمن والاستقرار والرفاه في الشرق الأوسط .وناقش المنتدى الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والعراق.

صدر عن اجتماع فعاليات المنتدى العربي التركي الاول في اسطنبول بيان مشترك عبر عن رغبة وعزم الجانبين العربي والتركي في تطوير علاقات التعاون بينهما في المجالات المختلفة. كما أكد البيان أن الطرفين يتقاسمان رؤية موحدة لتحقيق الأمن والاستقرار والرفاه في الشرق الأوسط .وناقش المنتدى الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والعراق.
وفي إطار متابعتنا لفاعليات المنتدى التركي العربي الذي اختتم اليوم في اسطنبول أجرت قناة "روسيا اليوم" حوارا مع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ركّز فيه على أهمية تعاون الدول العربية مع الجانب التركي وعلى الآليات الجديدة الهادفة إلى تطويره وتعزيزه بما في ذلك التعاون الاقتصادي والثقافي والمشاورات السياسية وإيجاد حلول مشتركة للتحديات التي تواجه المنطقة.
وأشار عمرو موسى إلى أن العلاقات التي تربط تركيا بالعالم عربية جذرية وبالتالي يعد هذا المنتدى خطوة في دعم هذه العلاقات وتطويرها إلى علاقات مستقبلية ناجحة على جميع الاصعد.
يذكر ان فعليات المنتدى العربي التركي الأول في مدينةِ اسطنبول كانت قد اختتمت يوم 11 اكتوبر/تشرين الاول بعد مناقشات  حول تطوير التعاون بين تركيا والدول العربية على كافة المستويات.
وكانت مدينة إسطنبول قد استضافت هذا  المنتدى العربي التركي الأول الذي هدف إلى تطويروتعزيز  التعاون السياسي و الاقتصادي والتجاري بين تركيا والدول العربية بمشاركة وزراء خارجية السعودية وسوريا والجزائر وجيبوتي.
وافتتح وزير الخارجية التركي على باباجان أعمال المنتدى بكلمة أعرب فيها عن التطور الكبير الذي تشهده العلاقات التركية العربية في كافة المجالات, وقد قال "هذا المنتدى خطوة مهمة في تعزيز العلاقات الثنائية بين الطرفين ويعتبر فرصة ثمينة للتشارور مع الدول العربية في القضايا ذات الاهتمام المشترك".
كما وتبادل المشاركون في المنتدى وجهات النظر حول مختلف قضايا المنطقة وعلى رأسها عملية السلام والوضع في العراق، إلى جانب بحث دعم التعاون العربي التركي.
من جهته قال وليد المعلم وزير الخارجية السوري "اننا نشارك في هذا المؤتمر بوصفنا رئاسة القمة العربية. ونحن مرتاحون جدا لاعمال هذا المنتدى العربي- التركي الاول ،ونامل ان يواصل المؤتمر اعماله بصورة موضوعية بحيث يؤدي الى تعميق اواصر الصداقة والاخوة القائمة بين الشعوب العربية والشعب التركي لان هذه الروابط تعتبر مهمة جدا لأمن واستقرار المنطقة . وتركيا كما لاحظنا في الاونة الاخيرة تلعب دورا ايجابيا في اوضاع المنطقة، ونحن مرتاحون لهذا الدور."

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)