طرابلس الغرب .. تستضيف سفنا حربية روسية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20873/

رست يوم 11 اكتوبر/تشرين الاول في ميناءِ طرابلس البحري الليبي مجموعة من سفن الأسطول الحربي الروسي في زيارة للسواحلِ الليبية تستمر 3 أيام قبل مواصلة إبحارها إلى شواطئ البحر الكاريبي لإجراء تدريبات مشتركة مع البحرية الفنزويلية.


رست يوم 11 اكتوبر/تشرين الاول في ميناءِ طرابلس البحري الليبي  مجموعة من سفن الأسطولِ الحربي الروسي في زيارة للسواحلِ الليبية تستمر 3 أيام قبلَ مواصلة إبحارها إلى شواطئ البحر الكاريبي لإجراء تدريبات مشتركة مع البحريةِ الفنزويلية.  
وحلت السفن البحرية الروسية التي تعبر البحر المتوسط في طريقها إلى سواحل فنزويلا والتي يقودها طراد الصواريخ الثقيل الذي يسير بالطاقة النووية "بطرس الكبير" في ضيافة ميناء طرابلس الغرب البحري، حيث استقبلها ضباط من البحرية الليبية في حفل خاص يعقبه تنفيذ برنامج للطواقم يهدف إلى التعرف على معالم المدينة  يستمر 3 أيام هي المدة التي تتوقف خلالها المجموعة البحرية الروسية قبل مواصلة إبحارها إلى هدفها في القارة الأمريكية الجنوبية.
وتضم المجموعة الى جانب الطراد "بطرس الكبير" سفينة "الأدميرال تشابانينكو" المضادة للغواصات وسفينتي مساعدة. وخرجت المجموعة من سيفيرومورسك في الثاني والعشرين من شهر سبتمبر الماضي في رحلة طويلة تنفذ خلالها بعض الفعاليات في البحر وتزور عددا من موانئ الدول الأجنبية. ومن المقرر أن تصل المجموعة الى فنزويلا للمشاركة في مناورات مشتركة مع سفن حربية فنزويلية الشهر المقبل.
وستلحق بهذه السفن في ميناء طرابلس البحري السفينة الحربية الروسية "نيستراشيمي" التابعة لأسطول بحر البلطيق حيث ستقوم بالتزود بالمؤن قبل مواصلة ابحارها إلى المحيط الهندي في مهمة لحماية الممرات البحرية والمواطنين الروس من نشاطات القراصنة قبالة السواحل الصومالية.
وقال ايغور ديغالو العقيد البحري مساعد القائد العام للأسطول البحري الحربي الروسي "إن سفينة الحراسة "نيستراشيمي" ستنفذ في منطقة سواحل الصومال مهمة توفير أمن الملاحة للسفن الروسية في المناطق التي ينشط فيها القراصنة".
ان النشاط  البحري المكثف للأساطيل الحربية الروسية في مختلف بحار العالم يعكس دورا روسيا متناميا يستعيد شيئا فشيئا مكانته الدولية عن جدارة واقتدار.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)