خطة لمواجهة الأزمة المالية في لقاء قادة دول اليورو

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20862/

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن قادة دول اليورو سيجتمعون في باريس يوم الأحد 12 أكتوبر/تشرين الأول، لوضع خطة مشتركة لمواجهة الأزمة المالية العالمية. وأتى هذا الإعلان في وقت وضعت فيه مجموعة الدول السبع الكبرى خطة تحرك من 5 نقاط لمواجهة الأزمة المالية.

أعلن مكتب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن قادة دول اليورو سيجتمعون في باريس يوم الأحد 12 أكتوبر/تشرين الأول، لوضع خطة مشتركة لمواجهة الأزمة المالية العالمية. وأتى هذا الإعلان في وقت وضعت فيه مجموعة الدول السبع الكبرى خطة تحرك من 5 نقاط لمواجهة الأزمة المالية.
وانعقد اجتماع أكبر المسؤولين الماليين في دول مجموعة الدول الصناعية الكبرى السبع وسط ترقب وحذر شديدين  في وزارة الخزانة الأميركية لبحث سبل تضافر الجهود لمواجهة الأزمة المالية العالمية المتفاقمة.
بوش يحاول التخفيف من  وقع الأزمة
وباتت الأزمة التي انطلقت قبل سنة من داخل حدود الولايات المتحدة، تهز النظام المالي في العالم برمته. و حاول الرئيس بوش التخفيف من وقع الأزمة مشيرا الى لقائه مع مجموعة السبع ومجموعة العشرين حيث قال" ان لقائي مع وزراء مالية شركائنا في مجموعة الدول السبع، ورئيسي صندوق النقد الدولي والبنك الدولي مهم للغاية. ووزير الخزانة سيلتقي أيضا وزراء المالية في مجوعة الدول العشرين. ان العالم يبعث عبر هذه الجهود برسالة واضحة، وهي اننا معا في هذه الازمة وسنعمل على حلها سوية".
خطة تحرك من 5 نقاط
واعلنت دول مجموعة السبع في بيانها خطة تحرك من 5 نقاط تتبلورفي السيولة والرساميل واستقرار الأسواق وردها في مجال القوانين المنظمة فضلا عن منع افلاس المصارف الكبرى بتحريك القروض والاسواق النقدية .
وأعلن وزير الخزانة الأميركي هنري بولسن ان  "مجموعة السبع التأمت لتوحيد الجهود والشراكة الدولية. ونحن في هذا الوقت في حاجة لإيجاد الحلول المشتركة وتأمين استقرار اسواق المال وتفعيلها واعادة العافية  الى اقتصاد العالم".
ولم تتمكن الأزمة من توحيد مجموعة السبع على صوت واحد، وهو  ما انعكس في الخلافات بين الأعضاء الأربعة الأوروبيين في المجموعة حول ما يجب القيام به لمساعدة النظام المصرفي ، فضلا عن لومهم الولايات المتحدة لتصرفها بشكل فردي.
ر وسيا تدعم مكافحة الأمية في الدول الفقيرة بقيمة 32 مليون دولار
من جانب آخر تم توجيه الدعوة الى روسيا لحضور اللقاء الختامي للمجموعة، كما وقع وزير المالية الروسي الكسي كودرين  معاهدة مع مدير البنك الدولي روبرت زوليك بقيمة 32 مليون دولار بمثابة حصة  روسيا لدعم مكافحة الامية في الدول الفقيرة.وقال زوليك " لقد سنحت لي الفرصة للعمل مع الوزير كودرين في انشطة كثيرة مختلفة وان روسيا محظوظة لان لديها مثل تلك الكفاءات والخبرات والقيادة الواعية".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم