"الليلة البيضاء" الفرنسية في غزة فرصة لنسيان السياسة

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20850/

في إطار التعاون بين الشعبين الفلسطيني والفرنسي، نظم المركز الثقافي الفرنسي معرضا فنيا بعنوان "الليلة البيضاء". ولا يعد مجئ ألالاف الى المركز لحضور هذه الاحتفالية مؤشرا على إعجاب وشغف بالفن فقط ، بل هو مؤشر واضح جدا على رغبة المواطنين الفلسطينيين لمغادرة اوضاعهم الصعبة ونسيانها.

في إطار التعاون بين الشعبين الفلسطيني والفرنسي، نظم المركز الثقافي الفرنسي معرضا فنيا بعنوان "الليلة البيضاء". وذلك في مقر المركز في مدينة غزة، بحضورعدد من الفنانين والمهتمين بالفن الأصيل.
الليلة البيضاء في باريس والاخرى في غزة حيث أقام المركز الفرنسي الثقافي احتفالا بالتعاون مع الفنانين المحليين والجمعيات الثقافية العديدة.
الفن التشكيلي والافلام التي تم تصويرها على هواتف نقالة والدبكة الشعبية وعروض للرقص والغناء قدمتها فرقة "راب" ، وجد آلاف من المواطنيين الغزيين من خلال مشاهدتهم لكل ذلك فرصة للهروب من السياسة الى الفن.
ماذ يمكن ان تحدث في لحظة واحدة؟ - كان فيلم قصير تم تصويره عل هاتف نقال  واحدا من مجموعة الافلام القصيرة التي تم عرضها على الجمهور.
 وفي الليلة البيضاء الفرنسية في غزة ظل وطن الفلسطينيين  حقيبة  لا تمل الانتظار حيث شارك العديد من الفنانين التشكيليين في اعادة انتاج العلاقة بين فلسطيني  وحقيبة السفر.
الحقيبة قبر وعجز وحصار ورغيف خبز يابس.
 الحقيبة جواز سفر ملقن في انتظار سماح صاحبها المنسي بالمرور.
فرقة " راب" تعود مجددا وكأن غزة تعاند واقعها لتقدم الهم الفلسطيني في قالب فني إشكالي. فيما بدا انفعال الجمهور واضحا بالرغم من ضيق المكان.
 الاحتفال خارج عن السياق السياسي الغزي حيث الحركة والاضواء بدت في كل الاتجاهات . ولا يعد مجئ ألاف الى المركز الثقافي الفرنسي لحضور هذه الاحتفالية مؤشرا على إعجاب وشغب بالفنفقط  ، بل هو مؤشر هام جدا على رغبة المواطنين الفلسطينيين لمغادرة اوضاعهم الصعبة ونسيانها.

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية