جائزة نوبل للسلام للرئيس الفلندي السابق اهتيساري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20808/

اعلنت اللجنة النرويجية المختصة بجائزة نوبل للسلام الرئيس الفلندي السابق مارتي اهتيساري فائزا بالجائزة للعام 2008. وجاء هذا الاعلان يوم الجمعة في العاصمة النرويجية اوسلو.ومن المحتمل ان تمنح الجائزة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان، سيما وانه سيمر في هذا العام 60 عاما على سن اللائحة الدولية لحقوق الانسان.

اعلنت اللجنة النرويجية المختصة بجائزة نوبل للسلام الرئيس الفلندي السابق مارتي اهتيساري فائزا بالجائزة للعام 2008. وجاء هذا الاعلان يوم الجمعة في العاصمة النرويجية اوسلو.ومن المحتمل ان تمنح الجائزة في مجال الدفاع عن حقوق الانسان، سيما وانه  سيمر في هذا العام 60 عاما على سن اللائحة الدولية لحقوق الانسان.
وقد اعتبر الرئيس الفلندي السابق مارتي اهتيساري لسنوات طويلة المرشح الرئيسي للفوز بجائزة نوبل للسلام. وكان قد قام بدور الوسيط في المباحثات بين حكومة اندنوسيا وحركة المتمردين.
وتم الاعلان عن الفائز خلال مؤتمر صحفي في معهد نوبل بالعاصمة النرويجية اوسلو.وكانت بعض سائل الاعلام تنبأت بان تمنح جائزة هذا العام للناشطة الروسية في مجال حقوق الانسان ورئيسة فرع غروزني لجمعية "الذاكرة" ليديا يوسوبوفا، التي قامت فابفتتاح معرض للصور الفوتوغرافية في مدينة تورين يتحدث عن الحرب والسلام في الشيشان. حيث كان ذلك النشاط مخصصا لذكرى الصحفية الروسية والمدافعة عن حقوق الانسان انا بوليتكوفسكايا.وكانت ليديا يوسوبوفا قد ضمنت قائمة المرشحين لنيل جائزة نوبل للسلام في العام 2006. وفي العام الذي سبق ذلك منحت ليديا يوسوبوفا جائزة اقل شهرة، لكنها من الاوسمة الدولية الفاخرة، وهي جائزة ذكرى البروفيسور تورولف رافتو، والتي تمنح للخدمات في مجال الدفاع عن حقوق الانسان.
وتنبأ كثيرون ايضا بحصول الصيني خو تزيا الذي انتقد لاكثر من مرة السياسة الرسمية للبلد لخرقها حقوق الانسان. وكانت المحكمة قد اصدرت في هذا العام حكما بالسجن ثلاث سنوات ونصف  على خو تزيا بتهمة التحريض لقلب نظام الحكم في الصين. وقد اثار احتمال فوز خو تزيا بجائزة نوبل استياء بكين الرسمي.
  وتظم قائمة المرشحين المحتملين لجائزة نوبل للسلام ايضا المستشار الالماني هلمت كول، وموسيقي الروك الايرلندي بوب غولدوف ورئيس المحكمة الباكستانية العاليا افتخار تشاودري.
وكانت جائزة نوبل للسلام لعام 2007 قد منحت لاولبيرت غور واللجنة بين الحكومية لخبراء التغيرات المناخية التابعة للامم المتحدة لجهودهم في مجال البحث في التغييرات المناخية.
وقبيل الاعلان عن الفائز بجائزة نوبل للسلام للعام 2008 خرج الى النور في النروج كتاب المناضل النرويجي من اجل السلام فريدريك هيفرميل "ارادة نوبل" والتي ينتقد فيها الكاتب بشدة اللجنة النرويجية لجائزة نوبل ويتهم اعضائها بان قراراتها المتخذة للسنوات الاخيرة لا تتفق وارادة الفريد نوبل. ويؤكد الكاتب ان الجوائز التي منحت في السنوات الاخيرة لكل من نائب الرئيس الامريكي السابق الغور واللجنة بين الحكومية لخبراء التغيرات المناخية التابعة للامم المتحدة وكذلك محمد يونس وشيرين عبادي وونغاري معاتي لا تتفق تخالف ارادة نوبل.
ويذكر ان جائزة نوبل للسلام تمنح منذ العام 1901. وكان من بين الروس الحائزين على هذه الجائزة الاكاديمي سيرغي ساخاروف في العام 1975 ورئيس الاتحاد السوفيتي السابق ميخائيل غورباتشوف.

ويمكنم معرفة المزيد من التفاصيل حول جائزة نوبل في موضوع جائزة نوبل ..موعد آخر مع المجد

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك