متحف العقاد.. جهد فردي للحفاظ على تراث الأمة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20750/

تم في قطاع غزة انشاء متحف العقاد الثقافي ليروي جزءا من حكاية البداوة والتاريخ الفلسطيني. وتعود قصة هذا المتحف إلى أحد الفلسطينيين المهتمين بالآثار الفلسطينية، حرصا منه على المحافظة على تراث أجداده.

تم في قطاع غزة انشاء متحف العقاد الثقافي ليروي جزءا من حكاية البداوة والتاريخ الفلسطيني. وتعود قصة هذا المتحف إلى أحد الفلسطينيين المهتمين بالآثار الفلسطينية، حرصا منه على المحافظة على تراث أجداده.

ويمتلك وليد العقاد، صاحب المشروع، تجربة فريدة في البحث والتنقيب عن الآثار في قطاع غزة. فقد قضى 30 عاما من حياته باحثا عن كل قطعة آثار جديدة، منفقا أمواله خوفا عليها من الضياع .

ويعود صف طويل من الأعمدة الرخامية إلى عصور قديمة جدا، شهدت تقلبات التاريخ وتعاقب الحضارات على هذه الأرض، التي لا يدرك أهميتها إلا علماء الآثار لأنها تمثل كنزا كبيرا للشعب الفلسطيني .

ومنذ البداية كان لدى العقاد إيمان بأن الجهد الفردي يملك القدرة على الحفاظ على موروث الأمة بأكملها، وهذا يدل على أن الجهود الفردية العظيمة تميز أصحابها الذين يشغلهم الهم الوطني، خاصة أنها لا تحمل نفعا لصاحبها، بل لشعب يدرك أهمية تراثه في صياغة وعي الأجيال المقبلة.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية