روسيا ستواصل ممارسة دور بناء وفعال في التسوية الشرقأوسطية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20676/

ستواصل روسيا ممارسة دور بناء وفعال في التسوية الشرقأوسطية. وقد أكد ذلك الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال مباحثاته مع ايهود اولمرت رئيس وزراء اسرائيل في الكرملين يوم الثلاثاء 7 تشرين الاول/اكتوبر.

ستواصل روسيا ممارسة دور بناء وفعال في التسوية الشرقأوسطية. وقد أكد ذلك الرئيس الروسي دميتري مدفيديف خلال مباحثاته مع ايهود اولمرت رئيس وزراء اسرائيل في الكرملين يوم الثلاثاء 7 تشرين الاول/اكتوبر.

وقال مدفيديف " تتطور العلاقات بيننا بصوة جيدة ومستقرة جدا وهذا يعتبر احد العوامل الرئيسية لتسوية أزمة الشرق الاوسط". وذكر الرئيس الروسي في بداية المباحثات مع اولمرت"  سنتحدث حول جميع قضايا التعاون الروسي – الاسرائيلي وحول القضايا الدولية ومنها التسوية في الشرق الاوسط".

وأشار رئيس الوزراء الاسرائيلي في كلمته الجوابية الى ان هذا اول لقاء له مع الرئيس الروسي وتابع قائلا" لقد تمت بيننا عدة مكالمات هاتفية قبل انتخابكم للرئاسة وبعدها. وعلاقاتنا مع روسيا هامة جدا".واضاف اولمرت قائلا " ان روسيا دولة عالمية وكلمتها هامة للغاية سواء على الصعيد الاقليمي ام الدولي ، وبضمن ذلك من وجهة نظر اسرائيل".

واعرب اولمرت عن ثقته بأنه سيتمكن من ان يناقش مع الرئيس الروسي أهم قضايا العلاقات الثنائية. علاوة على ذلك أبدى رئيس الوزراء الاسرائيلي ارتياحه لأنجاز المفاوضات بشأن اعادة مطرانخانة سرجيوس في القدس الى روسيا. وقال اولمرت " ان هذه خطوة صغيرة  لكنها ذات دلالة.  انها خطوة ترمز الى علاقات روسيا مع اسرائيل". كما أشار بهذه المناسبة الى انه نفذ في الواقع الاتفاق الذي تم في حينه بين ارييل شارون رئيس وزراء اسرائيل وفلاديمير بوتين الذي كان يشغل سابقا منصب رئيس روسيا الاتحادية. وأعرب اولمرت عن أمله في ان يزور اعضاء الحكومة الروسية المطرانخانة في احيان كثيرة ووجه الدعوة الى دميتري مدفيديف لزيارة القدس. وقال الرئيس الروسي انه "لم يزر القدس منذ وقت بعيد".

كما اعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي عن أمله في ان تناقش في لقاء اليوم  جميع القضايا  المتعلقة بالوضع في المنطقة والملف الايراني والعلاقات مع جيران اسرائيل- الفلسطينيين وسورية. وقال انه بصفته رئيسا لوزراء اسرائيل يهتم كثيرا بمعرفة رأي الرئيس الروسي حول مستقبل تطور الاوضاع في الشرق الاوسط .

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية