انخفاض حاد في مؤشرات البورصات الروسية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20629/

علّقت اسواق المال الروسية اعمالها مرتين خلال تداولات يوم 6 أكتوبر/تشرين الأول اثر الانخفاض الكبير الذي واجهته مؤشرات البورصات مع افتتاح اليوم الأول من تعاملاتها خلال الأسبوع الحالي، متأثرة بالتراجع الكبير في مؤشرات الأسواق الآسيوية والأوروبية.

علّقت اسواق المال الروسية اعمالها مرتين خلال تداولات يوم 6 أكتوبر/تشرين الأول  اثر الانخفاض الكبير الذي واجهته مؤشرات البورصات مع افتتاح اليوم الأول من تعاملاتها خلال الأسبوع الحالي، متأثرة بالتراجع الكبير في مؤشرات الأسواق الآسيوية والأوروبية.
وقد شهدت مؤشرات البورصات الروسية حتى الساعة 17.30 حسب توقيت موسكو انخفاضاً يتراوح بين 15 و33% بعد أن كانت الأسواق الآسيوية والأوروبية الرئيسة قد تراجعت هي أيضا بشكل لم تشهده منذ سنوات.
يأتي هذا التطور السلبي في البورصات العالمية مع تزايد المخاوف من عدم جدوى خطة الإنقاذ الأمريكية التي أقرها الكونغرس مؤخراً.


هبوط أسعار أسواق المال العالمية

هبطت أسعار أسواق المال العالمية يوم الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الأول على وقع عدم ثقة المستثمرين بنجاعة خطة الإنقاذ الأمريكية التي اقرها مجلس النواب الأمريكي يوم الجمعة الماضي، لتفادي الأزمات التي تكتنف الاقتصاد العالمي والسبل الكفيلة للخروج من الأزمة المالية العالمية وعدم كفاية  التدابير التي اتخذتها الحكومات في العالم لمساعدة اسواقها وانظمتها المالية حتى الآن.  
ففي آسيا أكتست المؤشرات الرئيسة للبورصات الآسيوية باللون الاحمر لليوم نفسه، إذ هبطت الأسهم اليابانية في ختام تعاملاتها، بفعل تراجع أسهم شركات التصدير والتقنيات، حيث هوى مؤشر "نيكاي" القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى إلى ادنى مستوى له منذ 4 أعوام ونصف العام وأغلق متراجعا بنسبة 4,3%، عند 10 الاف و473 نقطة. كما تراجع مؤشر "هانغ سينغ" الصيني فوق 4.4%، مقترباً من 16 الفا 900 نقطة. ويرى المحللون ان الاسواق ستستمر في الانخفاض في التداولات المقبلة بنفس الوتائر.
وفي أوروبا هوت الاسهم الاوروبية 4% في أوائل معاملات يوم الاثنين مع اشتداد المخاوف في مطلع الاسبوع بشأن متانة القطاع المالي الأوروبي، حيث تعرضت المزيد من المصارف لمتاعب، فقد هبط مؤشر "فاينانشال تايمز" لاسهم الشركات البريطانية الكبرى زهاء 4%، مقترباً من 4 ألاف و782 نقطة. كما انخفض مؤشر "داكس" الالماني عند الافتتاح ما يقرب 4% مسجلاً 5 آلاف وخمسمئة و569 نقطة.
كما طغى اللون الأحمر في موسكو على المؤشرات الرئيسية للبورصات الروسية  في بداية تداولات يوم الإثنين، وسط قلق المستثمرين من تراجع الاقتصاد العالمي،حيث هبط مؤشر بورصة "ار تي اس" أكثر من 7,5%، مسجلاً 990 نقطة، إذ سجلت أسهم شركات النفط والغاز والتعدين والقطاع المصرفي تراجعاً كبيرا.
وهوى مؤشر بورصة موسكو للعملات والتعاملات البنكية (أم أم أف بي)  أكثر من  9،7%، مقتربا من 875 نقطة.

وقال مراسل قناة "روسيا اليوم" أن الهيئة الفيدرالية الروسية للاسواق المالية أوقفت التعاملات في هذا المؤشر، إثر هذا الهبوط في أسواق المال.

وأضاف المراسل أن الإنخفاض الكبير في أسعار النفط العالمية إلى أدنى مستوياتها وإقترابه من حاجز ال 70 دولارا، له دور في هذه الأزمة.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم