تسليح سوريا وإيران في مقدمة مباحثات أولمرت مع المسؤولين الروس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20613/

يبحث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الثلاثاء 7 أكتوير/تشرين الأول مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت العلاقات الثنائية وقضايا السلام في الشرق الاوسط. بحسب ما قال مصدر في الكرملين.

يبحث الرئيس الروسي دميتري مدفيديف يوم الثلاثاء 7 أكتوير/تشرين الأول مع  رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود اولمرت الذي وصل يوم الإثنين 6 أكتوبر/تشرين الاول إلى  موسكو في زيارة تستغرق يومين، العلاقات الثنائية وقضايا السلام في الشرق الاوسط. بحسب ما قال مصدر في الكرملين.
ولفت المصدر  إلى أن موسكو باعتبارها عضوا فاعلا في اللجنة الرباعية ستعمل على دعم عملية السلام وتنقية الاجواء بين الفلسطينيين والاسرائيليين للوصول الى إعلان الدول الفلسطينية المستقلة.
كما أشار المصدر نفسه الى ضرورة تحسين الاحوال الاجتماعية والاقتصادية في الاراضي الفلسطينية وبالخصوص قطاع غزة.
هذا وقد أجرى أولمرت في مساء الأثنين محادثة مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف. ويلتقي أولمرت خلال هذه الزيارة مع  رئيس الوزراء فلاديمير بوتين.
وذكرت الانباء أن أولمرت سيطلب من موسكو الامتناع عن تزويد دمشق وطهران بصواريخ "إس 300" المضادة للطائرات، والتي يُقال إنها قادرة على شل سلاح الجو الاسرائيلي.
وتأتي زيارة أولمرت، التي قد تكون الأخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي، في وقت تشهد فيه العلاقات بين البلدين توتراً ينطلق من تعامل كل منهما مع ملفات يرى الطرف الآخر أنها تمس مصالحه الأمنية والسياسية.
وقد حدد أولمرت خلال اجتماع للحكومة الاسرائيلية، الملفات التي ينوي بحثها مع المسؤولين الروس، والتي ستتركز بشكل خاص على الملفين السوري والإيراني وخصوصاً تزويد طهران ودمشق بأسلحة وتكنولوجيا عسكرية روسية.
ويبدو أن الملف النووي الإيراني يثير قلق الإسرائيليين؛ لهذا يرغب أولمرت بمطالبة روسيا في التأثير على ايران، من أجل التوصل الى حل من شأنه الحيلولة دون حصول الجمهورية الإسلامية على قنبلة نووية.
أما فيما يتعلق بدمشق، فأولمرت لا يرغب في استمرار تزويد موسكو لسوريا بالأسلحة.
وقد يكون قرار الحكومة الإسرائيلية المتعلق بالمصادقة على نقل ملكية دار سيرجيوس في القدس إلى روسيا بادرة حسن نية في محاولة من أولمرت لتحسين العلاقات مع روسيا بعد كشف الدور الإسرائيلي الأخير في عدوان ساكاشفيلي على أوسيتيا الجنوبية ولرغبته في حث موسكو على اتخاذ خطوات أكثر فعالية ضد طموحات ايران النووية.
وقال المحلل السياسي أديب السيد في لقاء له مع قناة "روسيا اليوم" أن العلاقات بين روسيا وسوريا إتخذت طابعا إستراتيجيا، خاصة بعد الحرب الأخيرة في القوقاز، ولذلك فمن الخطأ حصر العلاقات بين الجانبين بقضية التسليح.
وأضاف السيد أن الطرف الروسي يطالب إسرائيل بالإلتزام بعدم توريد الأسلحة إلى المناطق الملتهبة في مناطق رابطة الدول المستقلة.
على الصعيد نفسه أكد مراسل قناة "روسيا اليوم" الأنباء التي تناولت المواضيع التي يناقشها الطرفان الروسي والإسرائيلي، واصفا زيارة أولمرت للعاصمة الروسية بالبروتوكولية، مضيفا أنها قد تفتح الطريق أمام مباحثات قادمة لرئيسة الوزراء الإسرائيلية المقبلة تسيبي ليفني.
وفي لقاء لتانكريد غولنبولسكي رئيس تحرير "الجريدة اليهودية الدولية" مع القناة، تساءل عن سبب هذه الزيارة، خاصة وان فترة ولاية أولمرت أوشكت على نهايتها.
وأفاد رئيس تحرير الجريدة اليهودية ان كل ما قدمته إسرائيل من أسلحة إلى جورجيا كان قبل الحرب في أوسيتيا، مضيفا أن جميع الدول تتاجر بالأسلحة ومن بينها إسرائيل.
كما قال أنه لا يمكن مقارنة دار سيرجيوس التي قررت إسرائيل منحها لروسيا بموضوع الأسلحة.
المزيد من تفاصيل الخبر في التقرير المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية