القمة الأوروبية تعد بمؤتمر دولي لحل الأزمة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20583/

وعد زعماء الدول الكبرى في الإتحاد الأوروبي بعقد مؤتمر دولي لمواجهة تداعيات الأزمة المالية التي تعصف بالولايات المتحدة. وقد فشل قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا وايطاليا عقب قمة لهم في باريس في التوافق على استراتيجية اوروبية مشتركة لمواجهة تعثر بعض المؤسسات المالية في دول الإتحاد.

وعد زعماء الدول الكبرى في الإتحاد الأوروبي بعقد مؤتمر دولي لمواجهة تداعيات الأزمة المالية التي تعصف بالولايات المتحدة. وقد فشل قادة فرنسا وألمانيا وبريطانيا وايطاليا عقب قمة لهم في باريس في التوافق على استراتيجية اوروبية مشتركة  لمواجهة تعثر بعض المؤسسات المالية في دول الإتحاد.
وبعد قمة مصغرة جمعته في باريس مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني في حضور رئيس المفوضية الأوروبية خوسيه مانويل دوراو باروسو ورئيس المصرف المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه، أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في مؤتمر صحافي مشترك في قصر الأليزيه أن الدول الأوروبية الأربع ترغب في عقد قمة دولية في أسرع وقت لإعادة النظر في قواعد الرأسمالية المالية. وقال: "نتعهد بالعمل بإسلوب متعاون ومنسق مع الاتحاد الأوروبي وشركائنا في أوروبا، ويجب علينا أن نعقد قمة دولية في أسرع وقت ممكن من أجل وضع أسس جديدة للنظام المالي الدولي، وقد اتخذنا تعهدات رسمية كرؤساء دول وحكومات لدعم المصارف والمؤسسات المالية في مواجهة هذه الأزمة". وأضاف أنه "في حال حصول دعم عام لمصرف متعثر، فان كل دولة عضو في مجموعة الأربع تلتزم معاقبة المسؤولين الذين أفلست مؤسساتهم. وأكد ساركوزي أن على المفوضية الأوروبية ان تظهر ليونة في تطبيق القواعد على صعيد المساعدة الرسمية للمؤسسات كما في مبادئ السوق الموحدة. وشدد على أن تطبيق معاهدة الاستقرار والنمو يجب أن يعكس الظروف الإستثنائية التي نعيش.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)