كوشنير يلتقي أولمرت وعباس يؤكد أهمية الدور الأوروبي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20575/

التقى وزبر الخارجية الفرنسي برنار كوشنير يوم 5 اكتوبر/تشرين الاول في القدس عددا من المسؤولين الإسرائيليين وفي مقدمتهم رئيس حكومة تصريف الأعمال ايهود اولمرت. وكان كوشنير قد التقى في رام الله ، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وعددا من القيادات الفلسطينية ،كما قام بجولة في مدينة جنين.

التقى وزبر الخارجية الفرنسي برنار كوشنير يوم 5 اكتوبر/تشرين الاول في القدس عددا من المسؤولين الإسرائيليين وفي مقدمتهم  رئيس حكومة تصريف الأعمال ايهود اولمرت وكان كوشنير قد التقى في رام الله ، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وعددا من القيادات الفلسطينية ،كما قام بجولة في مدينة جنين.

وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مؤتمر صحفي مشترك عقد يوم الجمعة 4 اكتوبر/تشرين الأول مع وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير في رام الله أهمية الدور الأوروبي في عملية السلام وأوضح ان الفلسطينيين سيستمرون في المفاوضات.

وقال عباس " نحن مستمرون في المفاوضات سواءً مع رئيس الوزراء المستقيل أولمرت أو مع السيدة ليفني إذا شكلت حكومتها. وكذلك مع الادارة الأمريكية القادمة التي نتمنى أن تتناول القضية فوراً ومباشرة وأن لا يضيع الوقت كما ضاع في السابق".
وبدوره اكد كوشنير الذي كان قد استبعد التوصل الى سلام في نهاية العام الجاري وأيد ارسال قوات دولية الى الأراضي الفلسطينية، أكد ان اوروبا ستؤيد دائما قيام دولة فلسطينية مستقلة وقال "الاتحاد الأوروبي يؤيد ويساند كل ما من شأنه أن يؤدي إلى إنشاء دولة فلسطينية ديمقراطية مستقلة تعيش جنباً إلى جنب مع دولة إسرائيل. وقيام الدولة الفلسطينية سيكون ضماناً لأمن اسرائيل، ووجود هاتين الدولتين أمر اساسي وضروري واوروبا ستساند ذلك دائماً".

وكان وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير قد أجرى  محادثات في رام الله مع مسؤولين فلسطينيين آخرين تناولت الإجراءات الأمنية التي تقوم بها السلطة الفلسطينية.
وأكد وزير الخارجية الفرنسي أن فكرة إرسال قوات دولية إلى الاراضي الفلسطينية ليست فكرة سيئة. وقال كوشنير في وقت سابق بعد لقائه رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض في جنين في بداية زيارته الى الاراضي الفلسطينية واسرائيل قال انه يجري بحث امكانية تطبيق هذا الاقتراح.

كما ومن المنتظر ان يجري الوزير الفرنسي  محادثات مع رئيسة الوزراء المكلفة تسيبي ليفني ومسؤولين في الأحزاب السياسية.

وكانت بعض التقارير الاعلامية قد اشارت الى اقتراح فرنسي بصدد نشر قوات اوروبية تفصل بين الأراضي الفلسطينية واسرائيل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية