كييف.. طموحات رئاسية وانهيارات برتقالية

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20524/

ألغى البرلمان الاوكرايني معظمَ القرارات الخلافية التي اتخذها مطلع الشهر الماضي في محاولة أخيرة لانقاذ التحالف البرتقالي. هذه المحاولة تجري في وقت يزداد فيه الخلاف بين الرئيس فيكتور يوشينكو ورئيسة وزرائه يوليا تيموشينكو الطامحة الى رئاسة الدولة.

ألغى البرلمان الاوكرايني معظمَ القرارات الخلافية التي اتخذها مطلع الشهر الماضي في محاولة أخيرة لانقاذ التحالف البرتقالي. هذه المحاولة تجري في وقت يزداد فيه الخلاف بين الرئيس فيكتور يوشينكو ورئيسة وزرائه يوليا تيموشينكو الطامحة الى رئاسة الدولة.
تعصف بأوكرانيا هذه الأيام موجة اضطرابات سياسية إثر تفكك الائتلاف البرتقالي الحاكم قبيل انتهاء المهلة الدستورية لتشكيل ائتلاف جديد للخروج من الازمة السياسية في البلاد.
حيث بدأت الكتل البرلمانية تحركاتها في هذا الشأن، وألغى البرلمان الأوكراني يوم الخميس معظم القرارات الخلافية التي اتخذها في الثاني والخامس من الشهر الماضي بتحالف كتلة يوليا تيموشينكو وحزب الاقاليم المعارض، والتي تضمنت تقليص صلاحيات الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو وفسحت المجال امام  الشروع في  إجراءات سحب الثقة منه.
هذا وقد جاء إلغاء هذه القرارات تلبية لشروط طالب بها حزب "أوكرانيا لنا" الموالي للرئيس يوشينكو للعودة عن انسحابه من الائتلاف.
ورغم تراجع كتلة تيموشينكو من خلال تصويتها على إلغاء تلك القرارات ،إلا أن المراقبين لا يرون إمكانية احياء الائتلاف القديم نظرا لخلافات شخصية بين الرئيس يوشينكو ورئيسة وزرائه تيموشينكو.
 فمن جانبه قال تاراس بيريزوفيتش مدير مجموعة التكنولوجيات السياسية "لا شك أن اساس هذه الأزمة هو العداء الشخصي بين الرئيس يوشينكو ورئيسة وزرائه تيموشينكو...والسبب هو أن يوشينكو يريد علاقات حازمة مع روسيا بينما تيموشينكو على العكس... لذا فإنني لا أرى امكانية اعادة التحالف البرتقالي القديم".
كما وشكك الرئيس يوشينكو خلال مؤتمر صحفي في مدينة لفوف غرب أوكرانيا في تأكيد تيموشينكو بأنها ستنفذ كل شروطه لإعادة الائتلاف القديم بما في ذلك إضافة كتلة "ليتفين" إلى الائتلاف.
وفي هذا السياق قال المحلل السياسي ميخائيل بوغريبينسكي ”لقد فهم يوشينكو أنه إذا لم يحل البرلمان فسوف يأتي اليوم الذي تتفق فيه تيموشينكو مع زعيم حزب الاقاليم المعارض فيكتور يانوكوفيتش على تشكيل ائتلاف جديد...وسيكون هذا الائتلاف بدايةً لنهاية يوشينكو السياسية... لذا أعتقد أن يوشينكو سيحُل البرلمان"
وبموجب القانون الاوكراني فمن المقرر ان تنتهي المهلة الدستورية لتشكيل ائتلاف برلماني جديد في 3  اكتوبر/ تشرين الاول.. وفي حال عدم تشكيله يحق للرئيس اصدار قرار بحل البرلمان والدعوة إلى انتخابات مبكرة.

وأعلن ارسيني ياتسينيوك رئيس الرادا العليا الاوكرانية يوم 3 اكتوبر/ تشرين الاول ان القرار بتشكيل الائتلاف الجديد في البرلمان الاوكراني لم يتخذ بعد، بينما ما زالت المباحثات جارية حول هذا الموضوع.
ويعتقد اندريه كوجيمياكين نائب يوليا تيموشينكو في البرلمان الاوكراني  ان الرئيس الاوكراني فيكتور يوشينكو يمكن ان يحل البرلمان يوم الاثنين 6 اكتوبر / تشرين الاول الجاري وقال ايضا : "بإمكان الرئيس الآن حل البرلمان وتعيين الانتخابات المبكرة. وينص الدستور الاوكراني في هذه الحالة على اجراء مشاورات مع القوى السياسية الممثلة في الرادا العليا من قبل الرئيس. وقد يوجه الرئيس النداء الى الشعب يوم السبت او الاحد.  وربما سنشهد يوم الاثنين صدور المرسوم  بصدد حل البرلمان وتعيين الانتخابات المبكرة في شهر ديسمبر/ كانون الاول القادم".
وأضاف قائلا ان كتلة "اوكرانيا لنا" تقوم عمدا بالمماطلة في المباحثات مع كتلتي" يوليا تيموشينكو" و"ليتفين" بالرغم من تنفيذ كافة مطالبها عمليا من جانب كتلة " يوليا تيموشينكو" ماعدا إصدار البيان المضاد لروسيا والغاء قانون الاستفتاء.
وقد وقعت يوليا تيموشينكو في مؤتمر صحفي عقد في كييف يوم 4 اكتوبر / تشرين الثاني  البيان بشأن جورجيا الذي سبق ان وقعه فيكتور يوشينكو في قمة " اوكرانيا – الاتحاد الاوروبي" مؤكدة ان كتلة " يوليا تيموشينكو" قد نفذت كافة المطالب الخاصة باستعادة الائتلاف البرلماني التى كانت قد طرحتها كتلة " اوكرانيا لنا".
واشارت تيموشينكو ان اوكرانيا والاتحاد الاوروبي اعلنا في هذه الوثيقة  استحالة اية مواجهات عسكرية ووحدة اراضي جورجيا وعدم السماح بالاعتداء على اراضيها وتسوية النزاع بالطرق السلمية وفقا لخطة مدفيديف - ساركوزي.
ومن جهة اخرى اعربت تيموشينكو عن اسفها بان يوشينكو  اقصى كتلة "ليتفين" عن المشاركة في عملية الباحثات و تشكيل التحالف الديموقراطي".

وقال د. صلاح زقّوت مدير البيت العربي بأوكرانيا في حديث هاتفي لقناة "روسيا اليوم" من كييف حول الأزمة السياسية في أوكرانيا أن كل الكتل البرلمانية تجري مفاوضات حتى هذه اللحظة وجميع الاحتمالات قائمة، وأن هناك مشكلة داخل تجمع الرئيس يوشينكو "أوكرانيا لنا" لأن فريقا من التجمع يؤيد التحالف مع كتلة تيموشينكو والاخر يعارضه. ومن جهة أخرى ليس من مصلحة الرئيس الاوكراني أن يتم التحالف بين حزب الأقاليم وكتلة تيموشينكو لأنهم يتمتعون بالأعلبية في البرلمان ويعني ذلك النهاية السياسية ليوشينكو وبالتالي فمن مصلحته  أن تجري الانتخابات.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور. 

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)