ليبيا تمنح شهادة تقديرية لشركة روسية شاركت باعداد المصحف الذهبي

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20520/

منحت الهيئة العامة للكتاب في الجماهيرية العربية الليبية وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية شهادة تقدير خاصة لشركة (دبليو- تي) الروسية عن مشاركتها المتميزة في المعرض الدولي للقران الكريم الذي اقامته الهيئة.

أقامت الهيئة العامة للكتاب في الجماهيرية العربية الليبية معرضا دوليا للقرآن الكريم ، شاركت فيه عن روسيا شركة " دبليو تي  wt " بمصحف ذهبي وحصلت على شهادة تقدير خاصة. 
أقيم معرض المصحف الشريف تحت رعاية الهيئة العامة للكتاب في الجماهيرية الليبية وبالتعاون مع جمعية الدعوة الإسلامية العالمية . وشارك فيه علماء وباحثون من مصر وسوريا و تشاد وتونس والسنغال والمغرب ونيجيريا والباكستان ومن روسيا .  
تميز في المعرض العديد من الأجنحة ومنها الجناح الروسي الذي عرض القرآن الذهبي المؤلف من162  صفحة من رقائق الذهب الخالص . وكانت قد طبعت هذه النسخة دار صك النقود الروسية  نقلاً عن النسخة التاريخية المعروفة باسم "مصحف عثمان ".
كما منحت الهيئة العامة للكتاب وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية شهادة تقدير خاصة لشركة (دبليو- تي) الروسية عن مشاركتها المتميزة في هذا المعرض، لأن جناح المصحف الذهبي استأثر باهتمام الزوار ولقي إقبالا وإعجابا جماهيريا على اعتباره إنجازا مهما وإضافة جديدة وغير مسبوقة تعكس انفتاح روسيا على العالم الإسلامي.
وتضمن المعرض مخطوطات نادرة للقرآن الكريم، كما ضم نسخا  من تراجم معاني المصحف الشريف إلى أكثر من 100 لغة حية ، منها الإنكليزية والفرنسية والإيطالية والروسية والصينية وغيرها. وهي مطبوعة بمختلف انواع الخط  والمقاسات والزخارف.
وضم المعرض مئات من التسجيلات الصوتية لعدد من قراء القرآن  من ليبيا، ومصر، وسوريا، والعراق، وتونس، والمغرب، وإيران. وتخلل برنامج المعرض عددا من المحاضرات، منها ما كرس لدراسة تاريخ القرآن ، وعلوم النحو والصرف والأصوات. واهتمت محاضرات أخرى بمظاهر الإعجاز القرآني في الجوانب البيانية والتشريعية والعلمية والعددية. وكان هناك محور خاص تناول الثقافة القرآنية في زمن العولمة، والملامح الإنسانية في الثقافة القرآنية.
المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية