أوروبا تطالب روسيا بالتراجع عن الاعتراف باستقلال اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20508/

اعتمدت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا مشروع قرار تطالب فيه روسيا بالتراجع عن الاعتراف باستقلال اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا. وفي الوقت نفسه صوتت الجمعية ضد التعديل المتشدد الذي اقترحه عضو البرلمان القبرصي خريستوس بورغوريديس.

اعتمدت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا مشروع قرار  تطالب فيه روسيا بالتراجع عن الاعتراف باستقلال اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا. وفي الوقت نفسه صوتت الجمعية ضد التعديل المتشدد الذي اقترحه عضو البرلمان القبرصي خريستوس بورغوريديس.

واشار قسطنطين كوساتشوف رئيس الوفد الروسي المشارك في أعمال الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا إلى أن الجمعية بمصادقتها على القرار حول العلاقات بين روسيا وجورجيا  قد اتخذت موقفاً بعيداً عن التطرف.

ولو اعتمدت الجمعية التعديل المتشدد الذي طرحه عضو البرلمان القبرصي خريستوس بورغوريديس، في ظل  رفض روسيا الغاء قرارها حول الاعتراف باستقلال هاتين الجمهوريتين، لكانت  روسيا تواجه احتمال فقدان صوتها في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في دورتها القادمة في شهر يناير/كانون الثاني.

وأشار كوساتشوف قائلاً " إن هذه النتيجة طيبة وايجابية".

ولاحظ ايضاً أن الجمعية البرلمانية تجنبت بشكل عام  اتخاذ موقف "الأبيض والأسود حيال هذا الوضع".

ولكن في الوقت نفسه أشار رئيس الوفد الروسي إلى أن عدداً من الأحكام الواردة في الوثيقة  " لم تكن متوازنة جداً، وفيها عدد كبير من الوقائع غير الدقيقة".

وفي حديثه حول بند مشروع القرار الخاص باجراء تحقيق دولي في أحداث أغسطس/آب قال كوساتشوف " إن التحقيق أمر لاحق، ونحن مستعدون للتعاون في هذه المسألة".

وبدوره قال غيغا بوكيريا النائب الأول لوزير الخارجية الجورجي في مقابلة مع وكالة "ريا نوفوستي" الروسية إن المصادقة على القرار " هو امر مهم للغاية". وشدد على أن الجمعية "اتخذت موقفاً واضحاً من بعض القضايا الهامة، مثل عدم السماح بالتطهير العرقي وكذلك السماح بمجيء المراقبين الدوليين إلى منطقة النزاع".

وأشار بوكيريا إلى أن بند القرار المتعلق بروسيا والذي ينص على الغاء قرار الاعتراف باوسيتيا الجنوبية وأبخازيا مهم جداً بالنسبة لبلاده.

وأعلن لوك فان دان برندي مقرر الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا الخاص بروسيا بدوره في مقابلة مع وكالة "ريا نوفوستي" الروسية ايضاً " أن النقاش الذي تم حول القرار كان مفتوحاً ونزيهاً". ولاحظ "في الوقت نفسه نحن نرى وجهتي نظر معاكستين كلياً لدى دولتين".

   وذكر المتحدث للوكالة أن من المهم بالنسبة له التمسك بخمس نقاط  هي:

-التحقيق في أحداث أغسطس/آب.

-تراجع روسيا عن الاعتراف باستقلال اوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.

-الاعتراف بأن جورجيا وروسيا انتهكتا حقوق الانسان.

-الاشارة إلى خطورة الوضع بالنسبة للاجئين والمتشردين

- ضرورة فرض رقابة مجلس  اوروبا  على وضع العلاقات بين روسيا وجورجيا

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)