رحيل رسام الكاريكاتير الشهير يفيموف

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20454/

توفي في يوم 1 اكتوبر / تشرين الاول بوريس يفيموف الرسام الشهير وصاحب الرسوم الكاريكاتيرية الساخرة حول الشخصيات السياسية.وقد ذاع صيته بفضل رسومه عن تشمبرلين وهتلر وستالين .

توفي في يوم 1 اكتوبر / تشرين الاول  بوريس يفيموف الرسام الشهير وصاحب الرسوم الكاريكاتيرية الساخرة حول الشخصيات السياسية.وقد ذاع صيته بفضل رسومه عن تشمبرلين وهتلر وستالين .ولد بوريس يفيموف في 28 سبتمبر / ايلول عام 1900 في مدينة كييف عاصمة اوكرانيا. واهداه القدر حياة مديدة ومترعة بأحداث

لا تنسى. ويحق لنا ان نطلق عليه لقب الشخص الذي عاشر القرن العشرين كله. وعاش الرسام مع بلاده فترات الحروب والثورات والسياسة الاقتصادية الجديدة(نيب)  والشيوعية  و" الحرب الباردة" و"البيريسترويكا". وقد شهد الرسام جميع  هذه الاحداث وسمع بها وبقيت في ذاكرته كما ورسمها ايضا. واعترف بوريس يفيموف بانه لم يفكر ابدا في ان يصبح رساما بالرغم من انه احب الرسم منذ الطفولة. وقد ظهر اول رسومه في المجلة المدرسية الحائطية  التى كان يصدرها بالتعاون مع ميخائيل كولتسوف شقيقه والشاعر والصحفي البارز فيما بعد.
ونشر يفيموف اول رسم كاريكاتيري له عام 1916 في مجلة " شمس روسيا" المشهورة آنذاك. ورسم يفيموف فيها صورة هزلية لرئيس مجلس الدوما الروسي ميخائيل رودزيانكو اعتمادا على صوره المنشورة في الصحف والمجلات.
 وبعد قيام السلطة السوفيتية بدأت صحيفة " كراسنايا ارميا" ("الجيش الاحمر") بنشر رسوم دعائية بريشة بوريس يفيموف الذي جلبت له لاحقا صيته العالمي. ومنذ عام 1920 صار  يفيموف يعمل كرسام كاريكاتيري في صحف مدينة كييف. وفي هذه الفترة بالذات رسم يفيموف اول ملصق جداري له بدا فيه الجنرال دينيكين قائد الجيش الابيض المهزوم.
وفي عام 1922 انتقل يفيموف الى موسكو حيث نشرت رسومه بكثرة في الصحف والمجلات المشهورة. وفي الوقت ذاته اصدر اول مجلة ساخرة سوفيتية بعنوان  "كروكوديل "( التمساح). وصدرفي عام 1924 اول كتاب له يحتوي على رسوم ساخرة وهزلية كتب التعليقات لها  ليف تروتسكي. وغدا  بوريس يفيموف في اواخر الثلاثينات اشهر رسام كاريكاتيري في الاتحاد السوفيتي. وكانت الشخصيات السياسية كدالاديه وهتلر وموسوليني وغورينغ وتشرتشل وترومان أبطالا لرسومه الكاريكاتيرية. وكانت رسومه الكاريكاتيرية تثير في بعض الاحيان غضب الشخصيات السياسية. وقد وجه اوستين تشمبرلين رئيس الوزراء البريطاني  مذكرة احتجاج الى الحكومة السوفيتية بسبب الاساءة  الى سمعته في رسوم يفيموف الكاريكاتورية.

وانضم بوريس يفيموف الى مجموعة الكتاب والشعراء والرسامين الذين أسسوا وكالة " اوكنا تاس" ( نوافذ تاس)  التي كانت تصدر ملصقات جدارية ولافتات سياسية اعتمادا على نشرات الانباء الواردة من خط المجابهة مع العدو الالماني. وكانت تلك الملصقات واللافتات تدعو الى قهر العدو وتمجد مآثر الناس السوفيت وتذكرهم بالماضي البطولي لشعوب الاتحاد السوفيتي. وادرج يفيموف  في قائمة أعداء هتلر الشخصيين لمشاركته في هذا العمل.
وفي سنوات الحرب الوطنية العظمى كان بوريس يفيموف غالبا ما يزور  مواقع المجابهة مع العدو، ونشر رسومه الساخرة في صحيفة " كراسنايا زفيزدا"(النجم الاحمر) وغيرها من الصحف والمجلات العسكرية. ويجدر بالذكر ان الجنود لم يستخدموا رسومه المنشورة في الصحف  للف السجائر.
وحضر بوريس يفيموف في عام 1945 جلسات محكمة نورنبرغ التي حاكمت المجرمين الفاشست.

وغدت  انطباعاته وملاحظاته اساسا لأصدار الالبوم "دروس التاريخ" الذي احتوى على رسوم دقيقة تكشف عن التفاصيل بمهارة اكثر مما يظهر في الصور الفوتوغرافية  والافلام الوثائقية.
وفي سنوات ما بعد الحرب عمل بوريس يفيموف بنشاط  ومارس أصنافا مختلفة من الفن التشكيلي. وصدر في عامي1948           و1950  كتاباه " مستر دولار" و" في سبيل السلام الوطيد وضد مشعلى نيران الحرب" اللذان يتضمنان  رسومه الكاريكاتيرية.
وعين يفريموف في عام 1965 رئيسا لهيئة تحرير دار النشر والطباعة  "اغيت بلاكات" التي ترأسها طيلة 30 سنة.
وترأس بوريس يفيموف في عام 2002 غداة عيد ميلاده ال  102 فرع فن الرسم الكاريكاتيري لدى اكاديمية الفنون الجميلة الروسية.
ورسم بوريس يفيموف على مدى سنوات طويلة من نشاطه الابداعي عشرات الآلاف من الرسوم الكاريكاتيرية السياسية والملصقات الجدارية الدعائية والرسوم الهزلية  والصور الايضاحية.
كما صدرت له البومات من الرسوم الساخرة والدراسات في موضوع فن الرسم الكاريكاتيري وتاريخه وعدة كتب من المذكرات والقصص.

وفي عام 2001 صدر كتاب " عشرة أعشار" الذي يرسم يفريموف فيه  بالفاظ دقيقة ومقنعة صورا لاولئك الذين التقاهم في حياته ويورد فيه ذكرياته حول لقاءاته مع  نيكولاي بوخارين ويوسف ستالين وليف تروتسكي كما يتحدث عن الكُتاب المعروفين مثل  نيكولاي ليونوف وفالنتين كاتاييف وايليا  ايلف ويفغيني بتروف. ويتذكر يفريموف في كتابه اعز واقرب انسان اليه وشقيقه ميخائيل كولتسوف الذي سقط ضحية لجرائم ستالين.
وقد تم تكريم بوريس يفريموف تقديرا لنشاطه الاجتماعي والابداعي باوسمة وانواط وطنية واجنبية. وهو حائز على عدة جوائز حكومية . كما نال جائزة " اسطورة القرن".

ويمكنكم مشاهدة المزيد في الخبر التالي

برحيل يفيموف يتيتم فن الكاريكاتير السياسي والاجتماعي الساخر

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة