واشنطن وتل أبيب..صفقات عسكرية لترتيبات اقليمية

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20437/

وافقت الادارة الامريكية على بيع اسرائيل طائرات مقاتلةحديثة من طراز "اف 35" في اطار صفقة تم الاتفاق عليها. ويأتي ذلك بعد ايام من اقامة واشنطن لقاعدة عسكرية لها في اسرائيل بذريعة التصدي لصواريخ ايرانية محتملة.

وافقت الادارة الامريكية على بيع اسرائيل طائرات مقاتلةحديثة من طراز "اف 35" في اطار صفقة تم الاتفاق عليها. ويأتي ذلك بعد ايام من اقامة واشنطن لقاعدة عسكرية لها في اسرائيل بذريعة التصدي لصواريخ ايرانية محتملة.
يذكر ان البنتاغون كان قد وافق الشهر الماضي على 3 صفقات أسلحة منفصلة لاسرائيل تصل قيمتها الى 350 مليون دولار.
ومن جانبها وافقت الادارة الامريكية ايضا على بيع 25 طائرة مقاتلة من طراز "اف 35" لاسرائيل مع ترك الابواب مفتوحة للاخيرة لشراء 50 طائرة اضافية في السنوات المقبلة في صفقة قدرت قيمتها بحوالي 15 مليار دولار.
كما ووصف البنتاغون الصفقة بالحيوية وبأنها تأتي في إطار المصالح الامنية والقومية للولايات المتحدة التي تقوم على مساعدة تل أبيب في تطوير قدراتها العسكرية عبر تعزيز دفاعاتها الجوية.
وجاءت هذه الصفقة بعد مشاورات مكثفة بين مسؤولين امريكيين واسرائيليين في واشنطن خلال الاسابيع الماضية حول التعاون في مجال التكنولوجيا المتقدمة،وكيفية منع تسرب التكنولوجيا الحساسة الى طرف ثالث.
هذا وتجدر الاشارة الى ان صفقة الطائرات هذه تأتي بعد ايام من حصول تل ابيب على رادار أمريكي واسع المدى يعزز من قدراتها على مواجهة صواريخ إيرانية محتملة،  كما تقول. والرادار الذي نصب في قاعدة نيفاتيم بصحراء النقب سيتولى 120 جنديا امريكيا امر تشغيله لرصد اطلاق الصواريخ البالستية بعيدة المدى،  فهذه الشبكة الرادارية المعروفة باسم ايتاغس قادرة على اكتشاف الصواريخ قبل 2000 كيلومتر من وصولها الى هدفها ، الامر الذي  يتيح للصواريخ الاعتراضية تفجيرها في الجو ومنعها من الوصول الى هدفها.
ولا يسمح للاسرائيليين بدخول القاعدة الامريكية والتعرف على ما يجري فيها،وهذا  الامر  يثير الانتباه. ويعود السبب في ذلك الى تطور وسرية المعدات والأجهزة التي يتم تشغيلها وعدم استعداد البنتاغون لكشف هذه الأسرار أمام اسرائيل.
ان تواصل الدعم العسكري الامريكي في هذه المرحلة لاسرائيل دفع المراقبين الى اثارة تساؤلات عن مغزى هذه الصفقة..أهو ميل في الاستراتيجية الامريكية لوجهة النظر الاسرائيلية المؤيدة لضرب المنشآت النووية الايرانية؟ أم ان واشنطن قررت استخدام هذه الورقة قبل الانتخابات الرئاسية للتذكير بأن الخطر الإيراني المزعوم ما زال قائما ويجب التصدي له بكافة الوسائل؟.
 
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم