انهيار بورصة نيويورك في أعقاب التصويت في الكونغرس

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20385/

رفض مجلس النواب الأميركي الموافقة على الخطة التي طرحها الرئيس جورج بوش باعتماد مبلغ 700 مليار دولار لدعم النظام المالي للبلاد، الامر الذي ادى الى انهيار مؤشرات البورصة المالية الاساسية . وسيلقي الرئيس الأمريكي في وقت لاحق اليوم الثلاثاء 30 سبتمبر/أيلول خطابا حول الإنهيار المالي الذي تعيشه بلاده.

رفض مجلس النواب الأميركي الموافقة على الخطة التي طرحها الرئيس جورج بوش باعتماد مبلغ 700 مليار دولار لدعم النظام المالي للبلاد، الامر الذي ادى الى انهيار مؤشرات البورصة المالية الاساسية . وسيلقي الرئيس الأمريكي في وقت لاحق اليوم الثلاثاء 30 سبتمبر/أيلول خطابا حول الإنهيار المالي الذي تعيشه بلاده.

وفي لندن التي لم تسلم من عاصفة الإنهيار الأمريكي أعرب رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون عن خيبة امله الشديدة إزاء رفض مجلس النواب الاميركي لخطة انقاذ القطاع المصرفي. وقال انه مستعد لاتخاذ اي قرار يعتبر ضروريا لتأمين الاستقرار في بريطانيا.

وقد أدى قرار مجلس النواب في الكونغرس الأمريكي حول رفض مشروع القانون الخاص بالتدابير العاجلة لتجاوز الأزمة المالية إلى انهيار قيمة المؤشرات المالية الأساسية في البلاد يوم الاثنين 29 سبتمر/أيلول. وعندما بلغت دورة التعامل في بورصة الأوراق المالية في نيويورك منتصفها انهار مؤشر " دو-جونز" وهو المؤشر الرئيسي للنشاط العملي في البلاد في البداية بمقدار 360 نقطة ومن ثم بمقدار 481.39 نقطة (4.32%) وبلغ حد 10661.74 نقطة.

ويلفت الخبراء الانتباه إلى أن انخفاض مؤشر " دو-جونز"  قد تجاوز في لحظة معينة 700 نقطة. وبلغ المؤشر أدنى مستوى كارثي خلال 10 دقائق وتزامن ذلك مع انتهاء التصويت في مجلس النواب.

ورفض النواب مشروع القانون باغلبية 228 مقابل 205 أصوات. وحسب تقديرات المحللين فان هذا يدل بصورة مباشرة على ان عملاء البورصة قد تكهنوا مسبقاً بوقوع ذلك ويتوقعون حدوث هزات جديدة في المنظومة المالية في البلاد.

وانهارت في أعقاب "دو-جونز" مؤشرات الأرصدة المالية الأخرى. فمثلاً ان مؤشر "ستاندارد  أند  بورس - 500" انخفض بمقدار 63،13 نقطة (25%) وبلغ 1150.14 نقطة. أما مؤشر بورصة الإلكترونيات "ناسداك" فقد انخفض بمقدار 124.29 نقطة (5.69%) وبلغ مستوى 2059.05 نقطة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
تويتر على روسيا اليوم