سوق البراغيث في موسكو يتيح التجول عبر التاريخ

الثقافة والفن

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20353/

بدأ معرِض "سوق البراغيث" او "سوق التحفِ القديمة" العاشر فعالياتِه الخريفية في موسكو يوم 25 سبتمبر/ايلول الجاري ليستمرَ مدةَ 4 ايام. ويقام هذا المعرض في موسكو 4 مرات سنويا، حيث جذب موسمَه العاشر الحالي اكثر من 100 مشارك من روسيا وفرنسا وبِريطانيا ودول آسيا الوسطى والغربية. كما شهِد المعرِضُ إقبالاً جماهيريا عاليا جدا، وكان من ضمن زواره عدد كبير من الممثلين والمذيعين والمصممين والمصورين المشهورين.

بدأ معرض "سوق البراغيث" او "سوق التحفِ القديمة"  العاشر فعالياتِه الخريفية في موسكو يوم 25 سبتمبر/ايلول الجاري ليستمرَ مدةَ 4 ايام. ويقام هذا المعرض في موسكو 4 مرات سنوياً، حيث جذب موسمَه العاشر الحالي  اكثر من 100 مشارك من روسيا وفرنسا وبِريطانيا ودول آسيا الوسطى والغربية. كما شهدَ المعرضُ إقبالا جماهريا عاليا جدا، وكان من ضمن زواره عدد كبير من الممثلين والمذيعين والمصممين والمصورين المشهورين.
يساعد المعرض سكان موسكو مثلاً في التعرف على  باريس او براغ او جنيف القديمة خلال ساعتين او ثلاث من التنزه في هذهِ السوق. اما بالنسبةِ  للزوار الاجانب فبإستطاعتِهم التعرفَ على مدينتي سان بطرسبورغ وموسكو ودراسةَ نمطِ حياة سكانيهما في فترات تاريخية مختلفة. لذا فإن ميزةَ السوقِ الاساسية هي تواجد نقاطِ تقاطع جغرافي - تاريخي.
وتجدر الاشارة الى ان من ضمن معروضات السوق  كانت هناك لوحات وكتب ومجلات وملاعق  واثاث  ونظارات وقبعاتٍ وملابس، وحتى المجوهرات.
ويعتبر هذا المشروع  هدية لكل من يَعشق التاريخ ويحب السفر، ولِمن يهوى جمع الاشياء القديمة ولا يفوت فرصةَ زيارة سوق التحف القديمة اينما كان، بغضِ النظرِ عن عمره ومهنته وحالتِه المادية.
فمعرفة التاريخ تساعد على فهم الحاضر وتجنب الاخطاء في المستقبل، ولذا فإن زيارة مثل هذه الاسواق  قد تمنح فرصةَ لفتحِ ابواب المستقبل بمفاتيح الماضي.

المزيد من التفاصيل في تقريرنا المصور

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية