أوكامبو لن يرضخ للضغوطات لاجباره على سحب إتهامه للبشير

أخبار العالم العربي

مورينو أوكامبومورينو أوكامبو
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20310/

أكد مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو أنه لن يرضخ لما وصفها بالضغوطات الساعية لإجباره على اسقاط التهم التي وجهها للرئيس السوداني عمر البشير.

أكد مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو أنه لن يرضخ لما وصفها بالضغوطات الساعية لإجباره على اسقاط التهم التي وجهها للرئيس السوداني عمر البشير.
جاء ذلك في اشارة إلى ازمة الاتهام التي كادت ان تفسد علاقات السودان بالمنظمة الأممية وتعيق تنفيذ الاتفاقات الموقعة بين الجانبين بخصوص احلال السلام في اقليم دارفور المضطرب.
وقد أرفق أوكامبو إصراره على مواصلة توجيه الاتهام، بتأكيد وجود ما سماها براهين قوية على تورط البشير في التهم المنسوبة إليه، إلا انه اعترف ان تنفيذ الاجراءات القضائية ضده لن يكون سهلا، مشيرا إلى معارضة الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي، ومشددا في الوقت نفسه على أنه سيقبل حكم هيئة قضاة المحكمة المخولة بإصدار مذكرة الاعتقال.
واشار مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية إلى استدعاء قضاة المحكمة له لحضور جلسة استماع في الأول من اكتوبر/تشرين الثاني المقبل لدراسة الأدلة وطلب الوثائق الضرورية وطرح الاسئلة عليه، مؤكدا أن هيئة قضاة المحكمة تحتاج إلى شهرين أو ثلاثة لاصدار قرارها.
وكشف اوكامبو عن قرب توجيه اتهامات ضد قادة متمردي حركة "العدل والمساواة" وجيش تحرير السودان بالتورط في الهجوم على قوات حفظ السلام في منطقة نشكانيتا، والتي أدت إلى مقتل 12 عنصرا.
وعلى الرغم من إصرار أوكامبو على الاستمرار في إجراءات اتهام البشير وطلب اصدار مذكرة توقيف بحقه، إلا أن  الدول العربية والدول الأفريقية تحاول تطويق الأزمة وايجاد مخرج مناسب، تتوقف بموجبه اجراءات الملاحقة القضائية ضد قيادة السودان.
كما تعالت أصوات بعض المنظمات الاقليمية محذرة من مغبة  توجيه اتهامات خطيرة كارتكاب جرائم إبادة وجرائم ضد الانسانية وجرائم حرب لرئيس دولة لم توقع على اتفاقية روما الخاصة بالمحكمة الجنائية  الدولية، والتأثيرات السلبية لذلك على جهود احلال السلام في دارفور.
وكان آخر المواقف المساندة للسودان في مواجهة الجنائية الدولية، هو ما صدر عن الاجتماع الوزاري لمنظمة المؤتمر الاسلامي، على هامش مداولات الدورة الحالية  للجمعية العامة للأمم المتحدة، حيث  أكد بيان الاجتماع تضامنه مع السودان ورفضه لاتهامات المدعى العام للمحكمة الجنائية الدولية ضد البشير مطالباً بإلغائها كاملة.

ومن الجدير بالذكر أن أوكامبو  يندفع باتهاماته ضد البشير في محاولة، على ما يبدو، لحمايتها من التآكل بفعل مساومات عدد كبير من أطراف المجتمع الدول ومؤسساته للخروج من أزمة اتهام البشير والتفرغ للأزمة الأصلية المتعلقة بتسوية الأوضاع في  إقليم دارفور.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية