إرادة روسيا تنتصر أمميا في حل أزمة العقوبات الجديدة ضد إيران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/20276/

تبنى مجلس الأمن بالإجماع يوم السبت 27 سبتمبر/أيلول مشروع قرار قدمته اللجنة السداسية الدولية المكلفة بملف إيران النووي، وذلك بناءً على اقتراح روسي، ويتضمن القرار الجديد تأكيد القرارات الدولية السابقة، دون أن يشير إلى اتخاذ عقوبات جديدة.

تبنى مجلس الأمن بالإجماع يوم السبت 27 سبتمبر/أيلول مشروع قرار قدمته اللجنة السداسية الدولية المكلفة بملف إيران النووي، وذلك بناءً على اقتراح روسي، ويتضمن القرار الجديد تأكيد القرارات الدولية السابقة، دون أن يشير إلى اتخاذ عقوبات جديدة.

وجاء القرار الذي صوت عليه المجلس بالاجماع ، على هامش الدورة الثالثة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

من جهتها اشادت وزارة الخارجية الروسية بمشروع القرار واكدت في بيان لها أن شركاء روسيا في السداسية أيّدوا مبادرةَ موسكو لوضع قرار مختصر وواضح يؤكد القرارات السابقة ويدعو إيران إلى الالتزام بها، وذلك بدلاً من فرض عقوبات جديدة على طهران.

وأشار البيان إلى أن الإرادة السليمة هي التي انتصرت.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف  حول هذا الموضوع، ان الوقت ليس مناسبا للنظرعلى المستوى الوزاري او اي مستوى اخر  في اقتراح  فرض عقوبات جديدة.

وأضاف لافروف قائلا: "إقترحنا على السداسية أن تتخذ قرارا محددا وواضحا بشأن إيران، يؤكد على قرارات مجلس الأمن الدولي السابقة ويدعو إيران لتنفيذها، ولكن دون تهديدات بفرض عقوبات جديدة عليها".

وقال فيتالي تشوركين مندوب روسيا الدائم لدى الامم المتحدة بهذا الشأن: "لقد تم  وضع صيغة مختصرة لمشروع هذا القرار بعد أن أتفق عليه وزراء خارجية الدول الست. وسيتم تقديمه لمجلس الأمن، وقد يجري التصويت عليه غدا، إذا كان الأعضاء الدائمون فيه مستعدون لذلك".

وعلى الصعيد ذاته قال المحلل السياسي الروسي أندريه زاغورسكي إن عدم تضمين السداسية الدولية لمشروع قرارها الجديد الذي قدمته إلى مجلس الأمن الدولي أي عقوبات على طهران، جاء نتيجةً لنشاط الدبلوماسية الروسية بهذا الصدد.

وأضاف زاغورسكي حول هذا الموضوع: "أعتقد أن مشروع القرار هو حل وسط، وإحدى نتائج الدبلوماسية الروسية في الدورة الحالية للجمعية العامة. ومن المعروف انه بعد المفاوضات التي جرت في الربيع لم تكن دول السداسية متفقة حيال موقفها من الملف النووي الإيراني، لكن إنعكاس أزمة القوقاز والتخوف من إنسحاب روسيا من السداسية، أدى إلى إتفاق على صيغة معتدلة, وهذا لا يعني أن موضوع العقوبات لم يعد موجودا لكنه لا يناقش الآن".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك